بيان فصيل طلبة اليسار التقدمي موقع الدار البيضاء


الاتحاد الوطني لطلبه المغرب
فصيل طلبة اليسار التقدمي موقع الدار البيضاء
جامعة الحسن الثاني عين الشق

رغم الحظر العملي والقانوني الذي طال منظمتنا العتيدة الاتحاد الوطني لطلبه المغرب والذي لازال يقاوم كل هاته المخططات التي تضرب في كل ما تبقى من مجانيته التعليم والتي تتمثل في الجامعة المغربية أساسا وهنا أذكر استمرارية نضالات الحركة الطلابية رغم كل المضايقات والهجمات التي يشنها النظام المخزني إلا أن مناضلي ومناضلات الاتحاد الوطني لطلبه المغرب لا زالوا صامدين ومتشبثين بمنظمتهم العتيدة في مختلف المواقع الجامعية إلا أن موقعنا بمدينة الدار البيضاء الصامد يعرف هجوما شرسا يضرب أي فعل نضالي يهدف إلى تقوية الموقع الجامعي وهذا مرتبط أساسا بالسيرورة التاريخية النضالية التي كانت ولا زالت مستمرة ومتشبثة بدرب الشهداء والمقاومين ولنا في التاريخ ما يكفي. اليوم يعيش المركب الجامعي عين الشق الدار البيضاء الصامدة مجموعه من الاختلالات والزحف على كل المكتسبات الطلابية من بينها:

o العتبة بالنسبة لشعبة علم النفس كلية الآداب والعلوم الإنسانية عين الشق.

o رفض التسجيل الطلبة الحاملين لباكالويا قبل 2020 بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين الشق.

o تمييع الجامعة ومحاولة عسكرتها.

o منع ولوج الطلبة إلى كلية الحقوق وكلية الآداب عين الشق إلا ببطاقة الطالب حيث يضطر عموم الطلبة الإنتظار خارج أسوار الكلية.

o منع الطلبة من الاستفادة من مرافق الحي الجامعي الدار البيضاء طريق الجديدة.

o انتشار حالات العنف داخل الجامعة؛خاصة المناوشة بالأسلحة البيضاء داخل المقصف بكلية الحقوق عين الشق وهذا كله تتحمل فيه الإدراة المسؤولية وهذا الأخير ما هو إلا استمرارية رمزية للسياسة التي ينهجها النظام المخزني.

o انتشار حالات الفوضى داخل مقاصف الكليات الثلاث وذالك راجع للترخيص لحالات الميوعة هذا الشيء نرده إغلاق الجامعة لمدة تناهز السنة والنصف.

o إغلاق الأبواب في وجه الطلبة خلال فترة الإختبار ولا يتم فتحها الا نصف ساعة قبل الإختبار ليتم قفلها مجددا.

o ضيق الوقت في مدة الإختبارات بحيث يتم توزيع الأوراق بعد ب 10 أو 15 دقيقة من الوقت المحدد وأخدها من الطلبة في التوقيت العادي ولا يتم تعويض الفترة الزمنية الضائعة للطلبة وهو ما يطرح عدة علامات استفهام!

o التعامل الا أخلاقي للمراقبين مع الطلبة ومحاولة فرض سلطة وهمية على الطالب لا أساس بيداغوجي لها.

أما على المستوى الوطني: فقد سار مناضلوا ومناضلات الاتحاد الوطني لطلبه المغرب موقع الدار البيضاء الصامد إلى جانب المواقع الجامعية برمتها في المعركة التي تم إفرازها موضوعيا نظرا للقرار المجحف التي شنته وزارة التعليم في مباراة التعليم بالتعاقد حيث تمت مقاطعه الدروس بكل من كلية العلوم وكلية الآداب عين الشق بينما عرفت كلية الحقوق عين الشق إلى جانب المركبات الجامعية الأخرى بالدار البيضاء أشكالا وحلقيات تنديدية إضافة إلى من الوقفات الاحتجاجية أمام أكاديمية جهة الدار البيضاء سطات.

_ وفي الأخير نستنكر وندين بشدة كل هاته الهجمات التي تضرب قطاع التعليم بشكل عام والجامعة بشكل خاص ونعلن تشبثنا بالاتحاد الوطني لطلبة المغرب كنقابة لكل الطلاب.

_ رفضنا لما تبقى من بنوذ التخريب لقانون الإطار 17/51 على رأسها فصل التكوين عن التوظيف (الحصول على الشهادة يعني الحصول على شغل) ورفضنا التوظيف بالعقدة.

_ رفضنا لمرسوم التعليم عن بعد

_ تشبثنا بحق الحاصلين على شهادة البكالوريا في التسجيل بالمؤسسات الجامعية مفتوحة الاستقطاب بأي تخصص دون قيد أو شرط.

_ تشبثنا بالحق في الولوج إلى المؤسسات العمومية والحق في المعلومة كما هو موضح في القانون 13-31.

_ تشبثنا بالحق في السكن الجامعي.

_ رفضنا لتحويل الجامعة المغربية إلى فضاء للميوعة بماهي فضاء للتحصيل العلمي وتكوين الأطر التي ستحمل مشعل التغيير الذي نصبوا إليه.

_ دعوتنا لمناضلي ومناضلات الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بباقي المواقع الجامعية إلى الإنخراط الجاد والفعال في نقاش حول سبل التصدي المشترك للسياسات التخريبية التي تضرب بجودة ومجانية التعليم والحق في التشغيل.

عاش الاتحاد الوطني لطلبه المغرب بما هو إطار جماهيري تقدمي ديمقراطي ومستقل.