التصريح المقدم خلال الندوة الصحفية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع


نص التصريح المقدم خلال الندوة الصحفية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع

تصريح الندوة الصحفية ليوم السبت فاتح أبريل 2022 الخاصة بتقديم:
• نتائج المجلس الوطني الثاني 6 مارس 2022
• حصيلة اليوم الوطني الاحتجاجي الخامس بمناسبة ذكرى يوم الأرض 30 مارس 2022

السيدات والسادة؛
أيها الحضور الكريم؛

كما درجنا على ذلك، بعد كل محطة من محطاتنا النضالية في إطار مواجهتنا للتطبيع ودعمنا لكفاح الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل تحرير أرضه وتقرير مصيره السياسي والاقتصادي والثقافي وبناء الدولة الفلسطينية الديمقراطية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين؛ وإيمانا منا بالدور المحوري للإعلام كسلطة ضاغطة وكواجهة من واجهات النضال والدفاع عن الحقوق والحريات، نعقد اليوم هذه الندوة الصحفية من أجل إشراك نساء ورجال الصحافة والإعلام في البرامج النضالية والتعبوية والتوعوية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع.

وبالمناسبة، نود تأكيد شكرنا لكم على عملكم وما تعانونه جراء قمع السلطات للمناضلين والمناضلات من أجل نقل الخبر وإيصاله ونشره للرأي العام، وتوثيقه ليبقى شاهدا للتاريخ وللأجيال القادمة.

وسنعرض بين أيديكم المواضيع الراهنة التالية:

1. بسط نتائج المجلس الوطني الثاني للجبهة المنعقد يوم 6 مارس 2022 بعد سنة من تأسيسها؛
2. حصيلة اليوم الوطني التضامني الاحتجاجي الخامس، المنظم في إطار تخليد الذكرى 46 ليوم الأرض الفلسطيني؛
3. الخطوط العامة لبرنامج العمل للفترة القادمة.

1) المجلس الوطني الثاني للجبهة:

المنعقد يوم الأحد 6 مارس 2022، تحت شعار: “جبهتنا مستمرة في النضال حتى إسقاط التطبيع”، وذلك طبقا للأرضية التأسيسية للجبهة التي تحدد مدة انتداب السكرتارية في سنة. ومن المعلوم أن المجلس الأول التأسيسي كان قد انعقد بتاريخ 28 فبراير 2021.

وعرفت الجلسة الافتتاحية العامة التي كانت مفتوحة أمام نساء ورجال الصحافة، حضور مسؤولي الهيآت العضوة في الجبهة. وتناول الكلمة خلالها الأمناء العامون للهيآت السياسية المنضوية في الجبهة، مثمنين كلهم العمل الكبير والهام الذي قامت به الجبهة خلال سنة من وجودها، مؤكدين انخراطهم ودعمهم الكامل لها.

وفي الجلسة التنظيمية المغلقة للمجلس الوطني وبحضور نسبة 85 بالمائة من أعضائه، وبعد حصر جدول أعماله، انكب الحاضرون على مناقشة الأوراق المعروضة على أنظار المجلس والتداول فيها وإغناء محتواها، وقد صادق المجلس بإجماع عضواته وأعضائه على التقريرين الأدبي والمالي، والتصديق على انضمام ثلاث هيآت لمكونات الجبهة وهي :

• الفدرالية المغربية لحقوق الإنسان
• الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل
• الهيأة المغربية لحقوق الإنسان

كما ناقش المجلس الوطني مشروع برنامج العمل المقدم من طرف السكرتارية المنتهية ولايتها، وتم إغناؤه بمقترحات عضوات وأعضاء المجلس ومنسقي فروع الجبهة والتصديق عليه.

وفي الأخير، تمت المصادقة على لائحة عضوات وأعضاء السكرتارية الجديدة المكونة من:

جمال العسري، عبد الصمد فتحي، خديجة مماد، الطيب مضماض، سيون أسيدون، السعدية الوالوس، عبد الإله بنعبد السلام، محمد الغفري، عائشة سمير، محمد الكيحل، معاد الجحري، أبوالشتاء مساعف،محمد الوافي، أنيس بلافريج، عبد الحميد أمين،
الطاهر الدريدي، محمود البوعبيدي.

ثم انبرت السكرتارية إلى عقد اجتماع في نفس اليوم من أجل انتخاب المنسق وتوزيع باقي المهام بين عضواتها وأعضائها، على الشكل التالي:

• المنسق الوطني: جمال العسري
• نوابه: عبد الصمد فتحي،سيون أسيدون ، والطيب مضماض
• المقرر: محمد الغفري
• نائبه: محمد الوافي
• أمينة المال: السعدية الوالوس
• نائبتها: خديجة مماد
• المستشارون/ة: عائشة سمير، عبد الحميد أمين، عبد الإله بنعبد السلام، محمد الكيحل، أبو الشتاء مساعف، معاد الجحري، الطاهر الدريدي، أنيس بلافريج، محمود البوعبيدي، الفاطمي المروني.

2) اليوم الوطني التضامني الخامس للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع

تم تنظيمه يوم الأربعاء 30 مارس 2022، تخليدا ليوم الأرض الفلسطيني الذي يؤرخ للذكرى 46 لواحدة من الانتفاضات الشعبية في أراضي 48 ضد الكيان المحتل، على إثر قرار للسطو على المزيد من أراضي الفلسطينيين في الجليل…وخلفت تلك الانتفاضة ستة شهداء والعشرات من الجرحى.

ولقد استجاب لنداء هذا اليوم أكثر من أربعين مدينة في جل المناطق بالمغرب تظاهر فيها المئات من المواطنين والمواطنات:
الرباط، الدار البيضاء، الجديدة، طنجة، بني ملال، مراكش، مكناس، وجدة، تازة، بركان، أزرو، جرسيف، أكادير، المحمدية، تاوريرت، تطوان، القصر الكبير، خنيفرة، تارودانت، العرائش، أزمور، بن سليمان، قلعة السراغنة، أبي الجعد، خريبكة، سطات، أسفي، اشتوكة أيت باها، سيدي بنور، أيت أورير، أولاد تايمة، القنيطرة، صفرو، تنغير، قلعة مكونة، زاكورة، برشيد، بن جرير، الفقيه بنصالح، تاهلة، فاس، الخميسات…

وتم تسجيل منع السلطات في مدينة خنيفرة كعادتها للوقفة وقمع المتظاهرين والمتظاهرات الذين اغتنموا الفرصة لتنظيم حملة تحسيسية شعبية لمقاطعة التمور الصهيونية.

كما أغلقت قوات القمع بمدينة الرباط كل الشوارع والأزقة المحيطة بشارع محمد الخامس، ومنعت المناضلين والمناضلات بعد انتهاء الوقفة الأولى أمام مبنى البرلمان من الوصول إلى سياراتهم، للحيلولة دون توجههم نحو مسرح محمد الخامس، حيث كان مقررا تنظيم وقفة احتجاجية ثانية ضد تواجد فرقة موسيقية من الكيان الصهيوني للمشاركة في حفل موسيقي إلى جانب موسيقيين مغاربة من الجوقة المطبعة؛ وهو ما حول أزقة وشوارع وسط الرباط إلى فضاءات للعديد من الوقفات والاحتجاجات. كما لم يَخْلُ التدخل القمعي من الاعتداء على الكثير من المناضلين (….)، واحتجاز أحد الشباب بدعوى أنه يحمل سلاحا (راية فلسطينية!!!!) قبل تسريحه بعد ذلك.

وفي اليوم الموالي، الخميس 31 مارس 2022، دعا فرع الجبهة بمدينة الدار البيضاء إلى الاحتجاج أمام مقر جهة الدار البيضاء سطات بحي الأحباس الذي كان سيحتضن أمسية موسيقية لنفس الفرقة. فواجهت قوات القمع المناضلين والمناضلات بالمنع والقمع والدفع والاعتقال، حيث تم اعتقال سبعة مناضلين منهم (بوبكر الونخاري، رضوان الرفاعي، علي بنجلون، الطفل محمد بنجلون ابن المناضل على بنجلون، عبد الله حازم، معاذ بن يرو …)، وحملهم للدائرة الأمنية السابعة “حي بولو”، حيث التحق بهم مناضلو ومناضلات الجبهة ليتم إخلاء سبيلهم بعد أخذ معلومات حول هوياتهم من طرف الاستعلامات العامة. ولقد أبان مناضلو ومناضلات الدار البيضاء عن صمود مثالي في مواجهة القمع وأصروا على التعبير عن رفضهم لمثل هذه الأنشطة الخيانية….

ولا يسعنا في السكرتارية الوطنية للجبهة، إلا أن نعبر عن اعتزازنا بالموقف الشعبي لمواطنينا ومواطناتنا المعبر عنه بقوة خلال الوقفات الاحتجاجية في العشرات من المدن، وبصمودهم في وجه القمع المخزني من جهة وفي مواجهة البروباغندا التطبيعية من جهة أخرى. وتلكم هي الرسالة القوية والواضحة الموجهة للنظام المغربي ولكل المهرولين والتي يجب التشبث بها ونشرها بكل الوسائل والسبل؛ وذلكم هو الطريق نحو الانتصار وإسقاط التطبيع، وفاء لشهداء شعبنا من أجل فلسطين وشهداء الشعب الفلسطيني، وحماية لشبابنا وناشئتنا وبلادنا من الخطر الصهيوني…

3) برنامج عمل الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع للمرحلة المقبلة:

الرقمالنشاط
1.      الاستمرار في تأسيس فروع الجبهة محليا والمجموعات المهنية
2.      الترافع لدى المؤسسات المعنية بالمغرب من أجل سن قانون لتجريم التطبيع
3.      تنظيم حملات إعلامية موضوعاتية
4.      إعداد أوراق توعوية وموضوعاتية وتنظيم ندوات فكرية
5.      تخليد الأيام المرتبطة بالقضية الفلسطينية وإسقاط التطبيع
6.      الترافع الحقوقي والقانوني لمحاكمة الكيان الصهيوني ضد ارتكابه لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.
7.      البوم الوطني لمناهضة التطبيع (22دجنبر)
1.      الاستمرار في تأسيس فروع الجبهة محليا والمجموعات المهنية
2.      الترافع لدى المؤسسات المعنية بالمغرب من أجل سن قانون لتجريم التطبيع
3.      تنظيم حملات إعلامية موضوعاتية
4.      إعداد أوراق توعوية وموضوعاتية وتنظيم ندوات فكرية
5.      تخليد الأيام المرتبطة بالقصية الفلسطينية وإسقاط التطبيع
6.      الترافع الحقوقي والقانوني لمحاكمة الكيان الصهيوني ضد ارتكابه لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.
7.      البوم الوطني لمناهضة التطبيع (22دجنبر)

وفي الختام فإن السكرتارية الوطنية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع:

1. تدين الجرائم الشنعاء لقوات الاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين الصهاينة الذين صعدوا عدوانهم على الفلسطينيين في حي الشيخ جراح في القدس ومناطق أخرى، حيث تتوالى الاقتحامات المنظمة لباحات المسجد الأقصى والاعتقالات المستمرة وتعذيب الأطفال…، في ظل صمت مريب للأنظمة الرجعية والمطبعة في المنطقة والتواطؤ الدولي؛
2. تدين هرولة المغرب الرسمي ومشاركته فيما سمي قمة النقب الصهيو-أمريكية، والتي هي تزكية للاحتلال الصيوني وتبييض لسياساته الإجرامية ضد أبناء وبنات الشعب الفلسطيني؛ وذلك بمشاركة كل من مصر والإمارات والبحرين.
3. تستمر، وبالتعاون مع مختلف القوى المجتمعية الحية المناهضة للتطبيع مع كيان الإجرام الصهيوني، في النضال من أجل كشف جرائمه والتشهير بها بكل الطرق والإمكانيات والنضال المتواصل من أجل استصدار قانون تجريم التطبيع ومناهضة كل أشكال التعاون مع المجرمين الصهاينة، وتكثيف كل أشكال مساندة ودعم ومناصرة الشعب الفلسطيني ومقاومته الصامدة من أجل حقوقه العادلة والمشروعة.
4. تواصل تعبئة كل طاقاتها النضالية والتوعوية من أجل مواجهة البرامج الصهيونية والمتصهينة الموجهة لعمقنا الشعبي، وخاصة في المدارس والثانويات والجامعات، والهادفة إلى تزييف وعي ناشئننا وشبابنا

السكرتارية الوطنية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع
الرباط في 2 أبريل 2022.