بيان القطاع النسائي للنهج الديمقراطي العمالي


النهج الديمقراطي العمالي
سكرتارية القطاع النسائي
بـــــيـــان

جشع برجوازية النظام المخزني يزهق مزيدا من أرواح العاملات والكادحات، ويشدد هجومه على قوتهن اليومي

تابعنا في سكرتارية القطاع النسائي للنهج الديمقراطي العمالي، بقلق واستياء شديدين، خبر مقتل ثلات عاملات زراعيات على اثر اصطدام دراجة نارية ثلاثية العجلات، تنقل ثماني عاملات زراعيات من دوار ابي السباع الى ضيعة بجماعة الوداية ضاحية مراكش يوم الثلاثاء 30 غشت 2022 بسيارة للجر “الديباناج” والتي أدت الى مقتل سائق الدراجة على الفور ووفاة ثلاث عاملات في حين لازالت خمس عاملات في حالة حرجة بمستشفى الرازي التابع للمركز ألاستشفائي الجامعي بمراكش.

إننا في السكرتارية الوطنية للقطاع النسائي للنهج الديمقراطي العمالي، إذ نتقدم بأحر التعازي والمواساة لعائلات الضحايا:
— نؤكد وقوفنا الى جانب عائلات ضحايا فاجعة ابي السباع وندعو الطبقة العاملة الى تنظيم صفوفها للدفاع عن حقوقها الشغلية في الضيعات والمعامل والشركات حتى لاتتكرر فواجع غياب ضمانات السلامة الصحية والطرقية.

— نحمل الدولة كامل المسؤولية عن الأوضاع المزرية التي تعيشها العاملات والكادحات والتي تسببت في حدوث الفاجعة ، ونطالبها بفتح تحقيق نزيه حول ملابسات وقوعها ومحاسبة الجناة.

— ندين سياسة النهب البشع المتمثل في استغلال قوة عملهن، وفي هدر كرامتهن والاستخفاف بأرواحهن عبر السماح للسماسرة بنقلهن في وسائل يغيب فيها ضمان السلامة الصحية والطرقية، ان فاجعة مقتل العاملات بجماعة الوداية بضواحي مراكش لتوضح بالملموس، جشع السياسة الاقتصادية المتبعة من طرف النظام المخزني والتي لن تنتج سوى مزيدا من التقتيل، والتفقير والعطالة التي تكتوي بنارها الطبقة العاملة وعموم الكادحين والكادحات.

— نندد بتواطئ النظام المخزني مع الباطرونا والمافيا العقارية، التي ترمي بمئات العاملات والكادحات في براثين الفقر كما هو حال عاملات شركة سيكوميك… ضحايا الطرد الجماعي، والنساء ضحايا الهدم والافراغات السكنية (عين حرودة…).

— كما نجدد مطلبنا بإطلاق سراح معتقلي الحراكات الشعبية الشابتين “آية” و “ابتسام” ومعتقلي الرأي وفي مقدمتهم المدونة “سعيدة العلمي” المعتقلة بسجن عكاشة والتي كانت قد دخلت في إضراب عن الطعام للمطالبة بحقها في المحاكمة العادلة.

سكرتارية القطاع 2 شتنبر 2022