بيان لجنة بوذا لدعم المعتقلين السياسيين

بيان لجنة بوذا لدعم المعتقلين السياسيين

لجنة بوذا لدعم المعتقلين السياسيين
خنيفرة في 19/03/2020

بيان

إن لجنة بوذا لدعم المعتقلين السياسيين وهي تعلن حرمانها من حضور جلسة محاكمة بوذا الإستئنافية اليوم الخميس 19/03/2020 وهو الأمر نفسه بالنسبة لكل أفراد أسرته في تمطيط غريب للإحتياطات الواجبة من ڤيروس كورونا بطريقة تنتهك أبسط قواعد المحاكمة العادلة، تؤكد بأن محضر الضابطة القضائية ببني ملال والتي تم اللجوء إليها لتعميق البحث ((إنتزاع الإدانة)) مع بوذا قد حسم مسبقا الإدانة لرفيقنا، لتكتفي جلسة اليوم الإستئنافية بالإستئناس بنواياه وتحديد عدد الأيام التي ينبغي أن يقضيها بالسجن المحلي بخنيفرة وهي سنة كاملة رغم إنكاره لكل ما نسب إليه، وفي هذه الظروف المفعمة بإفلاس سياسي وحقوقي للمخزن، يتم في نفس اليوم اعتقال الفنان الحقوقي والسياسي ياسين فلات بنفس التهمة التي أدين بها المناضل سعيد أفريد لمدة 3 أشهر نافذة وهي: “إهانة موظف أثناء ممارسته لمهامه”؛ وذلك لإجباره على وقف مزاولة مهنته التي تعد مورد رزقه الوحيد في إنتهاك للنص الدستوري ولقانون حقوق الإنسان.

إن لجنة بوذا لدعم المعتقلين السياسيين وهي تحذر من شطط المسؤولين ومزاجيتهم في خلق قواعد قانونية خاصة مستثمرين بصيغة متخلفة أجواء إستثنائية وكذا تخلف تشريعاتنا التي أضحت تشكل خطرا على حرية المواطنين ، تجدد التأكيد على أن حقوق الإنسان والحريات الأساسية لا يمكن أن تكون مرعية إلا في ظل نظام حكم ديمقراطي، وعليه فإنها تقرر مواصلة نضالاتها حتى فرض إطلاق سراح عموم المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي ووقف التحرش بالمدافعين عن حقوق الإنسان وإنتهاز الفرص للإيقاع بهم ومحاكمتهم.

عن اللجنة


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •