الجمعية تتمكن أخيراً من تسليم المساعدات الى مستشفى الحسيمة

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتمكن أخيراً تسليم المساعدات الى مستشفى الحسيمة

أعلن الدكتور عزيز غالي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قبل قليل بأن الجمعية بواسطة فرعيها بالحسيمة وايمزورن قد تمكنت اخيرا من تسليم المساعدات الى مستشفى محمد الخامس بالحسيمة، محييا الرفيقات والرفاق في الفرعين المذكورين.

 ويذكر أن إدارة مستشفى محمد الخامس بالحسيمة كانت قد رفضت بالأمس تسلم بفس المساعدات الطبية التي ساهمت بها (يوم الجمعة 03 أبريل 2020).

جاء ذلك بعد إعلان المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن مبادرته الثانية (الأولى همت تسليم مواد طبية لمستشفى ابن سينا بالرباط) في إطار دعم الجمعية لقطاع الصحة لمواحهة تداعيات جائحة الفيروس التاجي “covid-19”، ووصول المساعدات أمام باب المستشفي المعني.

“المبادرة الثانية لدعم المستشفيات التي قامت بها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتنسيق مع الفرع المحلي بالحسيمة وتضامنا مع الريف نظرًا للوضع الصعب الذي يعيشه مستشفى محمد الخامس وكذلك تضامنا مع المعتقلين السياسيين بالريف تأتي هذه الخطوة من خلال إرسال :

– 440 casques
– 30 trousse universel pour bloque opératoire
– 50 boites de fans pour examen

حسب نفس المصدر.

كما أكدت خديجة الرياضي الرئيسة السابقة للجمعية بالأمس بأن المندوب الجهوي لوزارة الصحة بالحسيمة، أخبر أعضاء فرع الجمعية بفرع الحسيمة بأنه تلقى تعليمات بعدم قبول أي تبرعات أو مساهمات من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان…



  •  
  •  
  •  
  •