مجلس جماعة بيوكرى باقليم اشتوكة ايت باها ومهزلة ميزانية 2023


مجلس جماعة بيوكرى باقليم اشتوكة ايت باها يصادق على ميزانية 2023:

تابعت بشكل حضوري أجواء انعقاد الجلسة التي تميزت بجو مطبوع بالبؤس وغياب النقاش الموضوعي لبنود ميزانية الجماعة لسنة 2023 وفي غياب تام لأي تصور او موقف يروم الدفاع عن مصالح ساكنة جماعة بيوكرى انعقدت مساء اليوم الأربعاء 19 اكتوبر 2022، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال 15:00 الجلسة الثانية للمصادقة على الميزانية وقد تميزت هذه الجلسة بمايلي:

– تقديم مشروع الميزانية لأعضاء المجلس حيث تمت المصادقة عليها في غياب اي نقاش او اعتراض لبنودها والتصويت عليها بأغلب الحاضرين (حوالي 20 وامتناع صوت واحد بدعوى عدم توصله بالمشروع إلا مساء يوم أمس الثلاثاء).

– المصادقة على تخصيص 60 مليون سنتيم (600.000 درهم) لشراء ثلاثة سيارات جديدة لأعضاء المكتب المسير لجماعة صغيرة لا تتعدى مساحتها 10 كيلومترات مربعة وفي ظل الأزمة التي تعيشها الجماعة وفي ظل ارتفاع اسعار المحروقات… وفي الوقت الذي تفتقر فيه الجماعة لعدة معدات وآليات أساسية وفي نفس الوقت غياب تخصيص اي اعتماد لحفظ الصحة والسلامة ومحاربة الكلاب الضالة التي تنتشر بشكل مرعب…

– والغريب في الامر ان رئيس المجلس صرح ببيع معدات و متلاشيات منها سيارات قديمة في ملكية الجماعة دون أن تدخل عائداتها (حوالي 59 مليون سنتم أي 590.000 درهم) في بنود مداخيل الجماعة حسب ما تم عرضه في الجلسة وذلك لتبرير والدفاع عن قرار شراء سيارات جديدة.

وقد لوحظ في هذه الجلسة غياب أي معارضة فعلية تدافع عن مصالح الساكنة الغارقة في المشاكل الكثيرة.

وفي آخر الجلسة اكتفى رئيس المجلس الذي ينتمي الى حزب التراكتور بطمأنة اعضاء المجلس بأن المدينة ستعرف مشاريع كبرى في السنوات القادمة وبالثناء على السلطة المحلية ممثلة في الباشا الجديد والعامل ربما بغاية مغازلتها للمصادقة وعدم الاعتراض على هذا الواقع المر.
فإلى متى ستبقى القوى الحية والمجتمعية بالمدينة تتفرج في الوضع؟
حسن العميمي
بيوكرى في، الأربعاء 19 اكتوبر 2022