الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تدعو للتخليد الوحدوي ليوم الأرض


بلاغ على إثر اجتماع سكرتارية الجبهة المغربية لدعم فلسطين
وضد التطبيع ليوم الخميس 18 مارس 2021

عقدت سكرتارية الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، يوم الخميس 18 مارس 2021 بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، اجتماعها الثاني بعد الجمع العام التأسيسي للجبهة في 28 فبراير 2021، على بعد أقل من أسبوعين من حلول ذكرى يوم الأرض الفلسطينية.

ويأتي اجتماع السكرتارية في ظل اشتداد سعار التطبيع الرسمي للدولة بمختلف قطاعاتها ومسؤوليها، وتسلط أجهزتها القمعية في مواجهة الاحتجاجات الشعبية وغلق الفضاء العام تأكيدا لطابعها الاستبدادي، في مقابل حركية قوية وسط الهيآت والمنظمات والقوى الحية بالمغرب المعبرة عن الموقف المبدئي والتاريخي للشعب المغربي الداعم للقضية الفلسطينية والرافض لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وتطرق الاجتماع بالخصوص لمناقشة برنامج العمل العام وشقه الفصلي الخاص بالفترة من 30 مارس إلى نهاية شهر يونيو وفعاليات الجبهة الخاصة بتخليد يوم الأرض الفلسطينية 30 مارس 2021، وكذا التداول في موضوع اللجن الوظيفية، والخطوات المقبلة لتوسيع قاعدة الهيآت المكونة للجبهة.

وبعد استعراض مختلف مشاريع الأوراق موضوع جدول أعمال الاجتماع، والتدقيق في محتواها وإغنائه، قررت السكرتارية تبليغ الرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

– نداءها للتخليد الوحدوي والقوي ليوم الأرض لهذه السنة بمختلف المدن والمناطق بالمغرب، وتنظيم أنشطة فكرية وتوعوية ووقفات احتجاجية بالمناسبة.

– دعوتها لوقفة احتجاجية مركزية، قوية وحاشدة، أمام مبنى البرلمان بشارع محمد الخامس بالرباط يوم الثلاثاء 30 مارس 2021 على الساعة الخامسة مساء، يحضرها مناضلات ومناضلو ومواطنات ومواطنو جهة الرباط القنيطرة.

– اعتزازها بمواقف شرفاء بلادنا من نساء ورجال التعليم المناهضين للتطبيع والرافضين للمهمة القذرة لتمريره عبر المدرسة والبرامج التعليمية، وعزمها توجيه رسالة لكافة نساء ورجال التعليم بكل الأسلاك والمستويات، وللنقابات التعليمية المناهضة للتطبيع، لجعل حلول يوم الأرض الفلسطينية لهذه السنة مناسبة لإقامة أنشطة توعوية بالمؤسسات التعليمية لنشر الوعي بالقضية الفلسطينية والتعريف بها وبمخاطر التطبيع وخطورة الحركة الصهيونية على الشعب المغربي وعلى السلم والسلام في العالم.

– نداءها لكل الهيآت المناهضة للتطبيع والمتبنية للأرضية التأسيسية للجبهة من أجل الالتحاق بها وتعزيز صفوفها والمساهمة في تقويتها وتوحيد النضال من أجل إسقاط التطبيع ببلادنا.

سكرتارية الجبهة
الرباط في 18 مارس 2021