الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع: نداء بمناسبة فاتح ماي


الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع
السكرتارية الوطنية
نداء بمناسبة فاتح ماي 2021
“جميعا لمواجهة التطبيع مع العدو الصهيوني”

تتوجه الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، بمناسبة فاتح ماي لهذه السنة، بالتحية والتقدير للطبقة العاملة وعموم الشغيلة المغربية على ما تبذله من تضحيات جسام في مواقع الإنتاج والعمل رغم ظروف جائحة كورونا التي مرت على اندلاعها أزيد من سنة، فضلا عن الدوس على حقوقها والاستغلال المكثف الذي تتعرض له، متمنية أن تكلل نضالاتها بالنجاح ضد طغيان الباطرونا والدولة.

تعتبر الجبهة أن ما ميز الفترة المنصرمة هو من جهة جائحة كورونا واستغلالها من طرف النظام المخزني وتحويلها إلى جائحة حقوقية وسياسية لضرب الحريات والإجهاز على المكتسبات، ومن جهة أخرى الخطوة التطبيعية الخيانية مع الكيان الصهيوني التي أقدم عليها يوم 10 دجنبر 2020.

وقد تعرضت المبادرات النضالية التي قامت بها الجبهة للقمع تحت يافطة حالة الطوارئ الصحية التي تحولت في حقيقة الأمر إلى طوارئ سياسية وتحول الحجر الصحي الى حجر سياسي على نضالات الشعب المغربي.

واذ تجدد الجبهة إدانتها للتطبيع مع الكيان الصهيوني فانها تؤكد استمرارها في الدعم الكامل لكفاح الشعب الفلسطيني من أجل القضاء على الاستعمار الصهيوني وبناء الدولة الفلسطينية الديمقراطية وعاصمتها القدس فوق كامل التراب الفلسطيني وتثمن الهبة الشعبية المنطلقة للتو من القدس لتعم عدة مناطق من فلسطين الحبيبة.

توجه تحية عالية ونداء حارا الى النقابات المناهضة للتطبيع، لجعل نقطة دعم الشعب الفلسطيني ومناهضة التطبيع نقطة قارة في جدول أعمال هياكلها واستحضارها في مختلف التظاهرات وخلق لجن مركزية خاصة بمتابعة واقتراح المبادرات ذات الصلة.

تهيب بشكل خاص بالنقابات التعليمية لمناهضة التطبيع التربوي الذي بدأ يأخذ أبعادا خطيرة وذلك بالقيام بأنشطة توعوية لفائدة التلاميذ والطلبة لنشر الوعي بالقضية الفلسطينية والتعريف بها وبمخاطر التطبيع وما تمثله الحركة الصهيونية من خطر على الشعب المغربي وعلى السلم والسلام في العالم.

السكرتارية الوطنية
السبت 24 أبريل 2021

  •  
  •  
  •  
  •