الأحزاب والقوى اليسارية والتقدمية العربية والمغاربية تعلن الدعم والمساندة لفلسطين


بيان الدعم والإسناد لفلسطين

شهدت فلسطين بكامل مناطقها هجوما شرسا من آلة الحرب الصهيونية التي شددت قمعها لسكان القدس بغاية تغيير التركيبة الديمغرافية لها قصد تسهيل الاستيلاء عليها. وشكّل رفضهم البطولي لسياسة التطهير العرقي شرارة انطلاق انتفاضة شعبية تعزّزت بالتحاق كلّ الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة وفي مواقع اللجوء والشتات لتنطلق ملحمة جديدة من ملاحم الصراع مع العدو الصهيوني. ولعبت المقاومة المسلحة دورا نوعيا في إدارة الصراع مع العدو وهي التي وحّدت فصائلها في غرفة عمليات موحدة استجاب لها الشعب وتوحّد حولها في كل مواقعه، وتصدى للحرب السافرة والمدمّرة على قطاع غزة والتي استهدفت المدنيين العزّل والمنشآت الحيوية بما فيها المستشفيات والمولّد الوحيد للكهرباء والأراضي الزراعية والمباني السكنية ممّا تسبّب في سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى. إضافة إلى الاعتداءات على كل الفلسطينيين في كل مواقعهم، بما يؤكد طبيعة الكيان الصهيوني الاستعمارية والفاشية والعنصرية، وحقيقة ارتباطه العضوي بالامبريالية العالمية، فضلا عن تواطؤ أنظمة العمالة والخيانة في المنطقة العربية.

إنّ الأحزاب والقوى اليسارية والتقدمية العربية والمغاربية التي تتابع بكل انتباه ما يجري على الساحة الفلسطينية، والتزاما منها بواجباتها كجزء من حركة التحرر الوطني العربية:

– تُدين الحرب التي أعلنها الاحتلال الصهيوني مستهدفا شعبا يقاوم منذ عقود من أجل استقلال بلاده وتحرير أرضه وبناء دولته المستقلة الديمقراطية العلمانية وعاصمتها القدس.

– تُدين الحماية اللامشروطة للامبريالية العالمية وعلى رأسها الأمريكية للكيان الصهيوني الغاصب، والتواطؤ المكشوف لكل المؤسسات الدولية الرسمية وعلى رأسها الأمم المتحدة التي تقف عاجزة عن حماية شعب يتعرض للإبادة والتطهير العرقي والعنصري.

– تؤكّد إسنادها الكامل للشعب الفلسطيني ولمقاومته الباسلة وعلى رأسها المقاومة المسلحة التي تتحمل مسؤوليتها التاريخية في تنظيم شعبها والدفاع عنه حتى التحرر الكلي من الاستعمار.

– تهيب بكل القوى الفلسطينية المناضلة من أجل التقاط اللحظة التاريخية المواتية لبعث القيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة كخطوة ضرورية لتوحيد الشعب الفلسطيني لخوض معركة التحرير الحاسمة بكل الأشكال والأساليب النضالية، وضمن ذلك التخلص نهائيا من اتفاقيات أوسلو سيئة الصيت التي دفعت القضية الفلسطينية ثمنها غاليا.

– تدعو كل القوى التقدمية العربية إلى بعث الأطر التنسيقية التي يفرضها الوضع لتوحيد الجهود وإعطاء الفعالية اللازمة لكل أشكال الإسناد السياسي والمادي وتطوير التعبئة الشعبية ومكافحة التطبيع وتجريمه.

– تتوجه لكلّ أحرار العالم وشرفائه من أحزاب ومنظمات وفعاليات شعبية سياسية واجتماعية ومدنية لشدّ أزر الشعب الفلسطيني في هذا الظرف الدقيق والصعب الذي يمرّ به، وتصعيد النضال ضد الكيان الصهيوني ربيب الامبريالية وتنشيط حملات مقاطعته وفضحه وكشف طبيعته النازية العنصرية أمام شعوب العالم.

* لا للاحتلال الصهيوني المدعوم من الامبريالية.
* كل الدعم لفلسطين قضية وشعبا ومقاومة.

في 24 ماي 2021


الأحزاب الموقعة:

– حزب العمال- تونس
– النهج الديمقراطي- المغرب
– الحزب الشيوعي اللبناني
– حزب عيش وحرية (قيد التأسيس)- مصر
– حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني
– حزب الشعب الديمقراطي- الأردن
– حركة نستطيع- موريتانيا
– الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
– الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
(القائمة مفتوحة لكل الأحزاب والقوى التقدمية العربية )

  •  
  •  
  •  
  •