العدد 411 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


صدر العدد 411 من جريدة النهج الديمقراطي


عبر ملف العدد تسدد الجريدة نظرها واهتمامه نحو الجامعة والبحث العلمي. ويستمد الموضوع اهميته من طبيعة الوظائف المنوطة بالمؤسسة الجامعية، وهي وظائف تشمل جوانب ذات ضرورات مجتمعية متنوعة، فالجامعة عموما، مشتل لتكوين الكفاءات العلمية والفكرية والثقافية، وفي نفس الوقت حاضنة للابتكار العلمي والتكنولوجي الذي يخدم التقدم المجتمعي في مختلف مناحي الحياة. لكن توجيه المؤسسة الجامعية نحو هذه الوظائف لا يتحقق إلا في إطار عام سياسي ومؤسساتي ديمقراطي يضمن المساواة في الولوج الى التعليم العالي من جهة، وتتمتع فيه المؤسسة الجامعية بالاستقلالية اللازمة الحقيقية والتسيير الديمقراطي من جهة أخرى. فهل تتوفر مؤسساتنا الجامعية على هذه الشروط؟ ذلك ما استفسرنا عنه مجموعة من خيرة اساتذتنا الجامعيين التقدميين الديمقراطيين الذين يطرحون في محاور هذا الملف إجابات مستمدة من ممارسة في الميدان ومعايشة لواقع حال مؤسساتنا الجامعية.

بالإضافة الى هذا الملف المميز تتناول الجريدة مختلف الابواب الاساسية في خط تحريرها.

اقتنوا نسختكم كل الدعم للأعلام المناضل.

  •  
  •  
  •  
  •