عائلات المختطفين مجهولي المصير تدين قمع ومنع الوقفة الاحتجاجية بساحة الحقيقة


المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف
لجنة التنسيق لعائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري بالمغرب

قمع ومنع وقفة الحقيقة الأحد 10 أكتوبر 2021

الحكومة الجديدة تشرع مبكرا في استعراض أدوات قمعها للحركة الحقوقية وتجهض بالمنع والقمع وقفة من أجل الحقيقة والذاكرة وضد الإفلات من العقاب وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بالدار البيضاء ساحة ماريشال

دشنت الحكومة الجديدة المعينة، وسط إنزال أمني كثيف، أول قرار لها بمواجهة الحركة الحقوقية بمنعها بالقوة من تنظيم وقفة الحقيقة تحت شعار”الإسراع بإقرار الآلية الوطنية المستقلة للحقيقة هو الرد الحقيقي على تقارير الدولة المغربية ومؤسساتها الرسمية”  وقد سخرت لإجهاض ومنع وقمع هذه الوقفة كل أدواتها القمعية.

هذه الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها لجنة التنسيق لعائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري (المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف)، بالمغرب مساء اليوم الأحد 10 أكتوبر 2021 بساحة ماريشال “ساحة الحقيقة” بمدينة الدار البيضاء، تدخل في إطار عشرات الوقفات الرمزية التي قامت وتقوم بها الحركة الحقوقية للمطالبة بحل الملفات العالقة، وعلى رأسها ملف الحقيقة حول الاختفاء القسري وإيجاد حل منصف وعادل لكل القضايا المرتبطة بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين حتى لا يتكرر ماجرى و ما يجري من انتهاكات جسيمة لحقوق الإسبان.

إن لجنة التنسيق لعائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري داخل المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف تعبر عن:

• شجبها وتنديدها بالمنع والقمع الذي تعرضت له الوقفة الحقوقية الرمزية التي دعت إليها،

• إصرارها وإصرار كل ضحايا الاختفاء القسري وعائلاتهم إلى مواصلة النضال وبكل الأشكال الممكنة حتى تحقيق كل المطالب المشروعة،

• مناشدتها لكل الضمائر الحية والتواقة للحرية والكرامة إلى مساندتها والوقوف إلى جانبها في كل المحطات النضالية التي سوف تتخذها مستقبلا

• تحياتها العالية لكل المناضلين والمناضلات الذين لبوا دعوتها للمشاركة في الوقفة وتخص بالذكر والدي المعتقل السياسي الصحفي عمر الراضي.

ودمتم للنضال أوفياء

الدار البيضاء في 10 أكتوبر 2021

  •  
  •  
  •  
  •