وقفة الحقيقة والإنصاف والذاكرة لعدم الإفلات من العقاب


يومه الأحد 08 دجنبر 2019، نظمت لجنة التنسيق لعائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري داخل المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف وقفة الحقيقة بتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان تحت شعار “الإسراع بإقرار الآلية الوطنية المستقلة للحقيقة ضرورة ملحة لاستكمال الكشف عن الحقيقةٍ الكاملة حول المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري”، بساحة الأمم المتحدة بالدار البيضاء “ساحة الحقيقة” من أجل:

– الحقيقة، الإنصاف، الذاكرة وعدم الإفلات من العقاب حتى لا يتكرر الماضي في الحاضر.
– إقرار آلية وطنية مستقلة للحقيقة لاستكمال الكشف عن الحقيقةٍ كل الحقيقة حول المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري وإنصاف جميع ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق.
– الكشف عن مصير المختطفين مجهولي المصير، وإطلاق سراح الأحياء منهم فورا وتسليم رفات المتوفين لذويهم لدفنهم حسب مشيئتهم وضمان حق العائلات في الطعن في نتائج التحليلات الجينية.
– المطالبة بتعميم التقرير النهائي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان ونشره حتى لا يظل الرأي العام والضحايا وعائلاتهم رهائن سوء تفعيل الحق في معرفة الحقيقة الرسمية خرقا لمبدأ الحق في المعلومة.
– حفظ الذاكرة وإنعاشها ووقف الأعمال الرامية إلى طمس معالم جرائم الماضي أو تركها للإهمال في أحسن الأحوال كما وقع في المعتقلات السرية الرهيبة (تازمامارت، الكوربيس، PF3، اكدز، قلعة مكونة و…) .
– المطالبة بإطلاق سراح كافة معتقلي الحراك الشعبي فورا والاستجابة الفورية لمطالب الشعب المشروعة.
– التنديد بالعمل على محاولة إغلاق ملف الاختفاء القسري وباقي ملفات الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من طرف المجلس الوطني لحقوق الإنسان في غياب توفر الحقيقة الكاملة؛
– دعوة كافة القوى الديمقراطية والحقوقية إلى ضرورة مأسسة وتنسيق كل المبادرات والنضالات الهادفة إلى طي صفحة الماضي طيا عادلا ومنصفا والقطيعة مع ماضي الإنتهاكات الجسيمة.
– التأكيد على أن المقاربة السابقة فشلت في حل ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان حلا منصفا وعادلا، وأن النتائج المعلن عنها لا ترق إلى مستوى الحل المنصف والعادل بل تعتبر التفاف على مطالبنا المشروعة وبالمناسبة تدعو كل القوى الديمقراطية والتقدمية العمل الجدي على تفعيل خلاصات ندوة مراكش ومؤتمر المنتدى الأخير وخصوصا ما يتعلق بإنشاء آلية وطنية مستقلة للحقيقة لاستكمال الكشف عن الحقيقة؛

 وقفة الحقيقة هذه جائت في إطار الوقفات الدورية التي تنظمها لجنة التنسيق لعائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري، كل شهرين، بالدار البيضاء ب”ساحة الحقيقة” من أجل كشف حقيقة الاختفاء القسري كل الحقيقة وعدم الإفلات من العقاب وعدم تكرار ما جرى وما يجري من انتهاكات جسيمة (الماضي في الحاضر) وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين كمقدمات لابد منها من اجل دولة الحق، دولة ديمقراطية حقيقية، دولة المواطنة ودولة حقوق الإنسان في شموليتها.


كلمة أمين عبد الحميد: وقفة الحقيقة لعائلات المختطفين مجهولي المصير




كلمة تنسيقية عائللات المختطفين مجهولي المصير



تصريح عبد الإله بن عبدالسلام منسق أئتلاف الهيئات الحقوفية:




تصريح الدكتور محمد نشناش الرئيس السابق للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان



كلمة السيد محمد متقي اللـه عن مجموعة ضحايا أهرمومو



L’image contient peut-être : une personne ou plus et personnes deboutL’image contient peut-être : 4 personnes, dont Amina BoukhalhalL’image contient peut-être : 8 personnes, dont Amina Boukhalhal et Abdallah Mouseddad, personnes debout et plein airL’image contient peut-être : 15 personnes, dont Abdel Mourchid, personnes debout et plein air

  •  
  •  
  •  
  •