وقفة من أجل الحقيقة والذاكرة وضد الإفلات من العقاب بالدار البيضاء


المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف

لجنة التنسيق لعائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري بالمغرب

دعوة للمشاركة في وقفة الحقيقة الأحد 27 مارس 2022
وقفة من أجل الحقيقة والذاكرة وضد الإفلات من العقاب وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين

عائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري بالمغرب تدعوكم للمشاركة المكثفة في وقفة الحقيقة يوم الأحد 27 مارس 2022 على الساعة الخامسة مساء بالدار البيضاء ساحة الأمم المتحدة “ساحة الحقيقة” حتى لا يتكرر ما جرى وما يجري من انتهاكات
تحت شعار
“الإسراع بإقرار الآلية الوطنية المستقلة للحقيقة هو الرد الحقيقي على تقارير الدولة المغربية ومؤسساتها الرسمية”
تزامنا مع الاحتفاء باليوم العالمي للحق في معرفة الحقيقة، فيما يتعلق بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان واحترام كرامة الضحايا الذي يصادف 24 مارس من كل سنة، و تزامنا أيضا مع إحياء ذكرى المجزرة الرهيبة التي لن ينساها شعبنا بالدار البيضاء، يوم 23 مارس 1965، أحداث 3 مارس 1973 واستمرار التضييق على الحريات و المحاكمات الصورية والاعتقالات التعسفية في حق الصحفيين والأساتذة والنشطاء الحقوقيين وقمع الاحتجاجات الاجتماعية، واعتبارا لكون ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الماضي و الحاضر لا زال مفتوحا لان الحقيقة لا زالت غائبة او مغيبة وخاصة مصير المختطفين مجهولي المصير، ولكون الذاكرة يطالها النسيان وتدمر والتكرار لا زال مستمرا والافلات من العقاب لازال قائما، تتشرف لجنة التنسيق لعائلات المختطفين مجهولي المصير و ضحايا الاختفاء القسري بالمغرب داخل المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف دعوتكم للمشاركة في الوقفة الدورية من أجل الحقيقة والذاكرة وضد الإفلات من العقاب وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين يوم الأحد 27مارس 2022 على الساعة الخامسة مساء بالدار البيضاء ساحة الأمم المتحدة “ساحة الحقيقة” حتى لا يتكرر ما جرى وما يجري من انتهاكات تحت شعار “الإسراع بإقرار الآلية الوطنية المستقلة للحقيقة هو الرد الحقيقي على تقارير الدولة المغربية ومؤسساتها الرسمية”.
وللتذكير فإن هذه الوقفة تأتي في إطار الوقفات الدورية التي قررنا تنظيمها على رأس كل شهرين مشيا على نهج أمهات و عائلات الضحايا من مختطفين مجهولي المصير و معتقلين سياسيين و اللواتي ما فتئت تناضل من أجل معرفة الحقيقة وإنصاف أبنائهن وإطلاق سراحهم وذلك منذ سبعينات القرن الماضي وقدوة بتجربة ما بعرف بأمهات ساحة مايو بالأرجنتين، وبالمتناسلة ندعو كافة القوى الحية في البلاد، وخصوصا الجمعيات والمنظمات المهتمة بحفوف الإنسان مساندتنا والحضور المكثف في الوقفة والتصدي للمنع الذي طالنا في الوقفتين الأخيرتين من طرف النظام المغربي.
كما لا يفوتنا بالمناسبة التذكير برفضنا لكل ما جاء في التقرير الأولي بشأن الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري المقدم من طرف الدولة المغربية إلى اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري وخصوصا الشق المتعلق بالاختفاء القسري ونندد بشدة بالنظام المغربي والمؤسسات الرسمية وشبه الرسمية للنظام الذين لم يدخروا جهدا لطمس وتزوير الحقائق والمحاولات اليائسة لإقبار ملف المختطفين، ونؤكد على أن المقاربة السابقة فشلت في حل ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان حلا منصفا وعادلا، وبالمناسبة ندعو كل القوى الديمقراطية والتقدمية العمل الجدي على تفعيل خلاصات ندوة مراكش ومؤتمر المنتدى الأخير وجمع عام العائلات وخصوصا ما يتعلق بإنشاء آلية وطنية مستقلة للحقيقة .
وفي الأخير تتشرف لجنة التنسيق بدعوتكم دعمنا بحضوركم(ن) في وقفة الحقيقة التي تأتي في إطار الوقفات الدورية التي ننظمها على رأس كل شهرين، يوم الأحد 27 مارس 2022 على الساعة الخامسة مساء بساحة الأمم المتحدة بالدار البيضاء “ساحة الحقيقة” ونعلن أن كشف حقيقة الاختفاء القسري كل الحقيقة وعدم الإفلات من العقاب وعدم تكرار ما جرى وما يجري من انتهاكات جسيمة (الماضي في الحاضر) وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين مقدمات لابد منها من اجل دولة الحق، دولة ديمقراطية حقيقية، دولة المواطنة ودولة حقوق الإنسان في شموليتها.

الدعوة عامة ودمتم للنضال أوفياء

البيضاء في 20 مارس 2022