الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: بلاغات

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: مقالات وبلاغات

 

«الديمقراطية»: رحيل هاني حبيب خسارة مؤلمة للعائلة الصحفية

■ أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في وداع الكاتب الصحفي والإعلامي الفلسطيني هاني حبيب، بياناً قالت فيه: إن رحيله شكل خسارة مؤلمة لعائلته الصحفية والإعلامية الفلسطينية، وقد غادرن في ظل وضع فلسطيني عصيب، يتطلب حشد كافة الطاقات والإمكانيات للتصدي لتغول الاحتلال وعصابات المستوطنين، وتعزيز جبهة التصدي للمشاريع البديلة للبرنامج الوطني، والعودة وتقرير المصير والاستقلال والسيادة، وصون وتعزيز الموقع السياسي والقانوني والتمثيلي لمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً وحيداً لشعبنا.
وتقدمت الجبهة بخالص التعازي إلى عائلة الراحل وإخوانه وأصدقائه وزملائه، وإلى أسرة جريدة «الأيام» الفلسطينية، مؤكدة أن مسيرة النضال في ميدان الصحافة الفلسطينية سيتواصل جنباً إلى جنب مع باقي ميادين النضال الوطني ■


«الديمقراطية» تشيد بعملية بئر السبع البطولية

وتؤكد استمرار المقاومة بكل أشكالها وبكل الميادين

أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بعملية الطعن البطولية في بئر السبع في أراضي الـ48 والتي أدت إلى مقتل وجرح عدد من الإسرائيليين.

وأكدت الجبهة وهي تحيي منفذ العملية البطولية، أنها تأتي رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال ومستوطنيه المتواصلة يومياً بحق أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده، مشددةً على ديمومة الاشتباك مع الاحتلال رفضاً لجرائمه وتصدياً لعدوانه.

وأضافت الجبهة في بيان لها اليوم، أن «المقاومة بكل أشكالها وفي كل الميادين هي خيار شعبنا للخلاص من الاحتلال وكنسه عن أرضنا والفوز بالحقوق الوطنية المشروعة».

وختمت الجبهة بيانها داعيةً للإسراع بتشكيل القيادة الوطنية الموحدة لتوحيد المقاومة الشعبية المشتتة في انحاء القدس والضفة الفلسطينية ورسم استراتيجية كفاحية، توحد نضال شعبنا بين مناطق ال 67 (الضفة + القطاع) والـ 48 والشتات ■

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

المكتب الصحفي/ قطاع غزة

22/3/2022


تصريح صحفي صادر عن كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم)

«المقاومة الوطنية»: تؤكد أن مقاتليها جاهزون للرد على جرائم الاحتلال

تؤكد كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم) الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وهي تدين جرائم الاحتلال الصهيوني المتواصلة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، أن مقاتليها على أهبة الاستعداد وجاهزون للرد على الجرائم الصهيونية.

وتنعى الكتائب شهداء شعبنا الذين رووا بدمائهم أرض الضفة الفلسطينية دفاعاً عن أرضهم وحقوقهم وعن أبناء شعبهم، مسطرين أروع ملاحم البطولة والتضحية والفداء.

وتشدد الكتائب وهي تشيد ببطولة الشباب الفلسطيني المقاوم أنها لن تصمت طويلاً أمام استمرار جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا ومقاوميه البواسل.

كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم)

الخميس الموافق 31 آذار (مارس)2022م