بيان المجلس المحلي للنهج الديمقراطي بوجدة


النهج الديمقراطي
الكتابة المحلية
وجدة

بيـــــــــــان

لا للطرد التعسفي للعمال
والمطالبة بإيجاد بدائل اقتصادية للتخفيف من معاناة سكان المنطقة

انعقد المجلس المحلي للنهج الديمقراطي بوجدة يوم السبت 25 يناير 2020 ، تدارس فيه مجموع
من المستجدات السياسية والاجتماعية و الاقتصادية و البيئية محليا ووطنيا ، وبعد اطلاعه على تردي الاوضاع بالمنطقة بعد إغلاق الحدود المغربية – الجزائرية ،ومخلفات إغلاق المناجم بإقليم جرادة دون إنجاز بدائل هامة تخفف من معاناة السكان مما يجعلها منطقة منكوبة يفترض التعامل مع ساكنتها معاملة خاصة .
أمام هذه الاوضاع السياسية و الاجتماعية يعلن المجلس المحلي للنهج الديمقراطي بوجدة ما يلي :
– تنديده بطرد عمال القطاع الخاص بالمحطة الحرارية بجرادة، والقرار التعسفي الذي أقدمت عليه رئاسة الجماعة بتوقيف مجموعة من العمال العرضيين .
– دعمه الاحتجاجات الشعبية بإقليم جرادة المنددة بنزع العدادات من بعض مساكن المواطنات و المواطنين ،و مطالبته بتخفيضات في أسعار الماء و الكهرباء وإعفاء البعض.
– إدانته بما تقوم به المصحات الخاصة و المستسفيات العامة بالتدبير العشوائي للنفايات الطبية التي يتم التخلص منها بإيداعها مع النفايات المنزلية وما ينجم على إثر ذلك من تهديد لحياة العمال و الموظفين و المواطنين.
– استنكاره الإهمال الذي تعرفه الاسواق التجارية بمدينة وجدة عامة و أسواق الأسماك خاصة ومطالبته بتوفير شروط الصحة و السلامة و الاستجابة لمطالب بائعي السمك ( من ماء وكهرباء وآلات تبريد و نظافة والامن و…)
– تضامنه المبدئي و اللامشروط مع نضالات الأساتذة و العمال المطرودين والطلبة و المعطلين …
– مطالبته بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين: معتقلي حراك الريف وكل الحراكات الشعبية، الصحفيين والمدونين
– تثمينه قرار تشكيل جبهة اجتماعية ويدعو كافة القوى السياسية، النقابية والجمعوية المناضلة إلى تكثيف الجهود لتوحيد النضالات من أجل الدفاع عن الحقوق وصيانة المكتسبات وتشكيل أوسع جبهة لمقاومة تغول المخزن والامبريالية وفتح الطريق أمام التحرر الوطني والبناء الديمقراطي.

المجلس المحلي
وجدة في 25 يناير 2020


  •  
  •  
  •  
  •