بيان النهج الديمقراطي بجهة الجنوب


النهج الديمقراطي
جهة الجنوب

بيان

عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الجنوب اجتماعها العادي عن بعد يوم السبت 4 يوليوز 2020 وقفت خلاله على مجموعة من القضايا السياسية والتنظيمية وتدارست أوضاع الطبقة العاملة وعموم الكادحين بالجهة في ظل ظروف رفع الحجر الصحي ومخلفات الجائحة وانعكاساتها السلبية على الأوضاع اﻻقتصادية واﻻجتماعية لمختلف الفئات الشعبية والتراجعات الحقوقية التي تشهدها البلاد وتغول السلطة المخزنية واستغلالها لظروف الجائحة للمزيد من الهجوم على الطبقات الشعبية المفقرة، حيث تعيش الطبقة العاملة و عموم الكادحين بجهة الجنوب أوضاعا اجتماعية مزرية في ظل تداعيات جائحة كورونا زادها تفاقما السياسات الطبقية التي تنهجها الدولة والمواسم المتتالية من الجفاف، حيث يبين الواقع على الأرض أن أوضاع العمال و العاملات و الكادحين و الفلاحين الصغار وكافة الفئات الهشة تزداد تفاقما يوما بعد يوم، وذلك نتيجة الاستغلال والتهميش التي تعيشه المنطقة منذ عقود و التواطؤ المفضوح لكافة أجهزة الدولة مع الباطرونا و كبار الملاكين العقاريين في طرد العمال والعاملات و الإجهاز على حقوقهم البسيطة بالإضافة إلى حرمان العديد من الأسر من دعم صندوق كورونا خاصة الفلاحين الفقراء و الفراشة و الحرفيين و النساء الأرامل و المطلقات.

هذه الأوضاع التي تتجلى فيما يلي:

– الوضع المزري الذي يعيشه العمال و العاملات الزراعيات بالجهة و خاصة بإقليم اشتوكة ايت بها وإقليم تارودانت حيث تعرض الكثير منهم/ن إلى الطرد والحرمان من الأجور لعدة شهور ناهيك عن حرماهم/ن من أبسط الحقوق التي تضمنها مدونة الشغل، مما دفعهم لخوض عدة اعتصامات و وقفات احتجاجية للتنديد بالاستغلال الفاحش الذي يتعرضون له أمام أعين السلطات التي اختارت الانحياز التام للباطرونا اﻻستغلالية (نماذج عمال وعاملات شركة روزا فلور- عاملات وعمال شركة صوبروفيل – عاملات شركة مبروكة باولاد تايمة – عمال البناء بشركة الوﻻف بأكادير…)

– تشريد الفراشة بالسوق المركزي لبيوكرى وحرمانهم من العودة الى أماكنهم بعد إخلائهم لها خلال فترة الحجر الصحي علما أن السلطات المحلية كانت قد وعدتهم بذلك بعد نهاية فترة الحجر وإيجاد حل للمشكل.

– تسريح عمال فندق صوفطيل رويال باي بأكادير الذين يخوضون اعتصاما منذ عدة أيام للدفاع عن حقوقهم المشروعة.

– حرمان العديد من الفلاحين و الكسابة الصغار بالجهة من مواد العلف المدعمة والتلاعب في توزيعها أحيانا مما يزيد أوضاعهم تأزما في ظل توالي سنوات الجفاف، والنقص الحاد في مياه السقي في الوقت الذي تغدق فيه الدولة الطبقية على ملاك الضيعات الكبرى عبر الدعم والاعفاءات الضريبية السخية.

– إثقال كاهل الفئات الشعبية بفواتير الكهرباء والماء المرتفعة ؛ ففي الوقت الذي كانت تنتظر فيه الفئات اﻻجتماعية المتضررة من ظروف الجائحة اعفاءها من تأدية فواتير الماء والكهرباء يتفاجأ الجميع بالمبالغ الكبيرة التي عليهم أداؤها .

– تضرر العديد من الأسر من غطرسة و تدني خدمات مدارس التعليم الخصوصي بالعديد من مدن الجهة مما أدى الى تنظيم وقفات واحتجاجات ضدها.

وعليه فإن الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الجنوب وهي تتابع الأوضاع بالجهة تعلن ما يلي :

– تدين استغلال المخزن والباطرونا اﻻستتغلالية لظروف الجائحة للهجوم على الطبقة العاملة وضرب مكتسباتها البسيطة وخنق الحريات .

– تتضامن مع نضاﻻت الطبقة العاملة في شتى القطاعات بالجهة (عمال وعاملات القطاع الفلاحي – عمال البناء – عمال وعاملات الفندقة والسياحة – عمال الصيد البحري – عاملات التلفيف والتصبير….) والمطالبة بإيجاد حلول منصفة للملفات اﻻجتماعية لعمال الشركات المتضررة بالجهة (روزا – صوبروفيل – شركة الوﻻف للبناء- عمال فندق صوفيطيل باي – عاملات مبروكة – ارجاع المكتب النقابي لشركة صواص….)

– التضامن مع الفراشة و تجار الرصيف فيما يتعرضون له من تشريد وقمع وتجويع نتيجة استغلال السلطات المحلية والمجالس المنتخبة لظروف جائحة كورونا لفرض أمر القوة والعنف في غياب بدائل اجتماعية تخفف من معاناتهم وتحفظ كرامتهم في الوقت الذي يتم فيه التبجح بالمخططات والمشاريع التنموية المستهدفة للفئات الفقيرة.
*- التضامن مع الفلاحين والكسابة الصغار بالجهة والمطالبة بإيجاد حلول لمشاكلهم اﻻقتصادية في ظل ظروف الجائحة والجفاف المستمر وتوجيه الدعم وعلف المواشي للفئات المتضررة عوض ان تستحوذ عليه فئة معينة من الأعيان و المقربين لأعضاء المجالس.
– تستنكر اﻻرتفاع الصاروخي في فواتير الكهرباء والماء و تحمل المسؤولية للمكتب الوطني للماء والكهرباء و الشركات المكلفة بالبيع والتوزيع وتطالب بإعفاء الفئات الفقيرة من تأدية هذه الفواتير.

– تدعو الكتابة الجهوية جميع الهيئات والقوى الديمقراطية الى النضال الى جانب الجماهير الشعبية المتضررة من سياسات المخزن في ظل ظروف ما بعد الجائحة المتسمة بالتراجعات والهجوم المخزني المتعدد الأوجه.

– تدعو الكتابة الجهوية كل القوى الحية جهويا و وطنيا و كل الشعوب إلى مواجهة الهجوم الامبريالي الرجعي و التصدي بقوة لكل محاولة تستهدف قضم الأراضي الفلسطينية و تصفية قضية الشعب الفلسطيني.

عن الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي

  •  
  •  
  •  
  •