احتجاجات عارمة لسكان دوار أولاد العياشي بسلا ضد السلطات المحلية


اندلعت يومي الثلاثاء والأربعاء 23 و24 غشت 2022 احتجاجات عارمة لسكان دوار أولاد العياشي بسلا ضد السلطات المحلية من درك ومخازنية لما قدمت هذه الأخيرة للدوار بهدف هدم البيوت وتهجير السكان.

وقد ووجهت هذه الاحتجاجات بالقمع وتم اعتقال 7 مواطنين (رجل و6 نساء) وتم اطلاق سراح اربعة من بينهم والاستمرار في اعتقال 3 نساء لحد كتابة هذه التغطية. الحل الذي تفرضه السلطة هو نزع الملكية من أصحابها مقابل تسليمهم بقعة أرضية واحدة لاسرتين ستتحملان مسؤولية البناء. لكن وفي انتظار ذلك على الأسر المعنية تدبر الأمر. وهكذا وعلى مدى عدة أشهر تم ترحيل حوالي نصف الساكنة والرمي بها نحو المجهول خاصة ممن لا يتوفر على إمكانيات الكراء. فمنهم من لجأ عند العائلة ومنهم من سكن في الغابة وهكذا…

النصف الآخر الذي لا زال متشبتل بأرضه وبسكناه هو أيضا يستميت في وجه الترحيل إما بسبب عدم التوفر على ثمن الكراء أو لأنه بكل بساطة فلاح يعيش من كدحه على أرضه منذ زمان. وتسريع عملية نزع الملكية من أصحابها يتم اللجوء لأساليب لا إنسانية وخطيرة تتمثل في قطع الكهرباء على الساكنة.

للإشارة فأراضي دوار العياشي هي أراضي سلالية محفظة ويتم اليوم الترامي عليها خدمة لمصالح مافيا العقار علما انها أراضي خصبة وبها فرشة مائية مهمة.

باختصار قصة اولاد العياشي هي القصة نفسها لسكان دوار الحنشة وقبلهما دوار البراهمة المجاور.

نؤكد على أن التضامن يسائل القوى المناضلة بسلا لمساندة الساكنة في معركتها ضد الطغاة المفترسين.

معاد الجحري
عضو اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي
25 غشت 2022.