«الديمقراطية»: تدعو السلطة لاستخلاص العبر من تصريحات غانتس حول وهم «حل الدولتين»


«الديمقراطية»: تدعو السلطة لاستخلاص العبر من تصريحات غانتس حول وهم «حل الدولتين»

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، القيادة السياسية لسلطة الحكم الإداري الذاتي في الضفة الفلسطينية، إلى استخلاص العبر من تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، التي وصف فيها ما يسمى بـ «حل الدولتين» (البائس أصلاً) أنه مجرد وهم، وأنه لا يقبل بدولة ثنائية القومية، داعياً إلى حل لا يتجاوز حدود الإدارة الذاتية، لتصريف أعمال الفلسطينيين وتوفير الخدمات المعيشية لهم.

وقالت الجبهة: في الوقت الذي تؤكد فيه الولايات المتحدة استبعاد استئناف العملية السياسية، في المدى المنظور، وفي الوقت الذي تجاهر فيه إسرائيل علناً رفضها أي حل يقود إلى دولة فلسطينية، ولو منقوصة السيادة، فإن استمرار رهان القيادة السياسية لسلطة الحكم الإداري الذاتي على «حل الدولتين» البائس، ما هو إلا رهان على الوقت الضائع، وعلى مجرد أماني تؤكد الوقائع أن الطريق مسدود أمامها، ما دامت تقوم على المناشدة وتوسل الحلول عبر واشنطن والاتحاد الأوروبي.

وأكدت الجبهة أن التجارب المرة التي عاشها شعبنا مع مسار أوسلو، توضح للمرة الألف أن رهن الوصول إلى الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا عبر المشروع الأميركي – الإسرائيلي، هو الوهم بحد ذاته.

وختمت الجبهة بدعوة قيادة السلطة إلى مراجعة سياستها لصالح إعادة الاعتبار لقرارات المجلسين المركزي والوطني المعطلة منذ العام 2015، باعتبارها هي السبيل إلى الخلاص الوطني، ما يستوجب حواراً وطنياً لتشكيل قيادة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية، تتسلح باستراتيجية كفاحية ميدانية تنقل القضية الوطنية من حالة الرهانات الخاسرة إلى حالة الفعل الميداني.

الإعلام المركزي