معاناة ساكنة اولاد العياشي بسلا


معاناة ساكنة اولاد العياشي بسلا

نظم وفد من مناضلي الديمقراطي العمالي فرع سلا صبيحة يوم الأحد 25 شتنبر 2022 زيارة تضامنية مع ساكنة أولاد لعياشي بسلا، جراء هدم منازلهم وتشريدهم نحو مصير مجهول عنوانه الأبرز والأكبر ”رحلة مأساوية نحو التشرّد والحكرة”، وتعيش ساكنة منطقة أولاد العياشي البؤس والحرمان والتشرد والضياع والفقر المدقع نتيجة سياسات فاشلة للسلطات المخزنية الغرض منها تشريد الساكنة ودفعهم نحو مصير مجهول لإرضاء مافيا العقار، فبعد معاينتنا لمنطقة أولاد العياشي بعد هدم منازل السكان وحرمان الأطفال من حقهم في التمدرس، كما تعيش الساكنة وضعية غامضة في ظل تماطل السلطات في التجاوب مع المطالب وتوضيح الأمور بسبب قرار هدم مئات المساكن المبنية فوق أراضي الجموع من طرف السلطات المحلية، دون أن يتم توفير أي بديل للساكنة.

قرار هدم منازل ساكنة منطقة أولاد العياشي يمر بسرعة دون أن تعطيهم أية مهلة لتدبر محل للكراء أو البحث عن مأوى بديل، رغم أن أغلبهم “بسطاء”، لا يملكون ما يكفي لقوتهم اليومي.

وبعد الهدم الساكنة تبيت في الخلاء تحت البرد في أكواخ من الميكة السوداء بجانب الكلاب والقطط بدون أدنى شروط السكن اللائق، هذا المصير المجهول لساكنة منطقة أولاد العياشي يحتم عليهم النضال والتشبث بحقهم في السكن اللائق.