الائتلاف المغربي يتضامن مع معتقلي الاحتجاج أمام “كارفور” الصهيونية

الائتلاف المغربي يتضامن مع معتقلي الاحتجاج أمام “كارفور” الصهيونية
مدينة سلا: الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع، تحتج أمام المركز التجاري كارفور وتدعو لمقاطعته

بيان تضامني مع معتقلي الاحتجاج السلمي أمام متاجر كارفور الصهيونية

الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان (تجدون اسفله الهيآت العشرون المشكلة له) بيان تضامني مع معتقلي الاحتجاج السلمي أمام متاجر كارفور الصهيونية

علم الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان أن السلطات الأمنية بمدينة سلا، قد اعتقلت منسق الإئتلاف الصديق عبد الإله بنعبد السلام، رفقة 12 مناضلا ينتمون إلى الهيئات العضوة بالجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضةالتطبيع، وذلك على خلفية مشاركتهم في الوقفة الاحتجاجية السلمية أمام المركز التجاري “كارفور”، التي كانت قد دعت إليها، الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع، في الخامس والعشرين من شهر نونبر الجاري.

وحسب المعطيات التي توصل بها الإئتلاف، فإن الوقفة الاحتجاجية كان الغرض منها إثارة انتباه الرأي العام الوطني والدولي، للدور الذي تلعبه الشركة المذكورة في دعم الاحتلال الصهيوني، وهو ما حدا بالصديقات والإصدقاء إلى تنظيم هذه الوقفة، ووقفات أخرى بمدن مغربية مختلفة، وتسليم رسائل احتجاج وإدانة إلى المسؤولين عنها، وقد تم تسليم الرسالة لإدارة كارفور بسلا، ومباشرة التحقوا بالوقفة السلمية أمام المتجر، والتي لم تقم بمنع أي مواطن من دخول المتجر، أو عرقلة النشاط التجاري للشركة، ولكن السلطات العمومية تدخلت وقامت بقمع الوقفة تعسفا، دون احترام المساطر القانونية، مع استعمال العنف غير المبرر، وتم إسقاط منسق الائتلاف أرضا، كما تم الاعتداء على الصديقة محجوبة كريم التي نقلت بعدها إلى المستشفى الإقليمي بسلا.

وعلى الفور تم اقتياد المعتقلين، الى مركز الشرطة الغرابلية بسلا، ولم يتم الإفراج عنهم إلا في حدود الساعة الواحدة صباحا، بعد تحرير محاضر استماع لهم.

إن الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، وإذ يدين هذا التضييق يؤكد على:

أولا: تضامنه المطلق مع منسقه الصديق عبد الإله بنعبد السلام، ويعتبر أن أي مساس به هو مساس بكافة مكونات الإئتلاف، واستهداف للحركة الحقوقية المغربية.

ثانيا: تضامنه مع كافة الصديقات والأصدقاء في الجبهة المغربية لمناهضة التطبيع، الذين طالهم الاعتقال والقمع، ويدعو الجهات المسؤولة الى احترام مبدأ الحق في الاحتجاج، الذي يكفله الدستور وتضمنه القوانين الوطنية والمواثيق الدولية المصادق عليها من طرف بلادنا.

ثالثا: يندد بكل أشكال القمع والمنع، التي تتعرض لها الوقفات والمسيرات الإحتجاجية المساندة لكفاح الشعب الفلسطيني، والمناهضة للتطبيع.

رابعا: يجدد دعمه الكامل وغير المشروط للقضية الفلسطينية، وإدانته للصمت العربي والدولي، وتواطؤ الدول العظمى، اتجاه جرائم الكيان الصهيوني في قطاع غزة والضفة الغربية وسائر اجزاء فلسطين المحتلة.

خامسا: ودعوته الدولة المغربية إلى فك كل ارتباط بالكيان الصهيوني الغاشم، ووضع حد لزحف التطبيع في كل المجالات والتي تشمل الإقتصادي والاجتماعي والثقافي والعسكري والمخابراتي.

الرباط في، فاتح دجنبر 2023

الكتابة التنفيذية للائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان

الهيآت المشكلة للائتلاف:
جمعية هيئات المحامين بالمغرب
العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف
منتدى الكرامة لحقوق الإنسان
المرصد المغربي للسجون
الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة
المرصد المغربي للحريات العامة
الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب
مرصد العدالة بالمغرب
الهيئة المغربية لحقوق الإنسان
منظمة حريات الإعلام والتعبير- حاتم
الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا العنف وسوء المعاملة
المركز المغربي لحقوق الإنسان
جمعية الريف لحقوق الإنسان
الجمعية المغربية للدفاع عن استقلال القضاء
مؤسسة عيون لحقوق الإنسان
المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات
نقابة المحامين بالمغرب
الشبكة المغربية لحماية المال العام