النهج بتازة يتضامن مع العمال ويساند الشغيلة والطلبة


| النهج الديمقراطي فرع تازة

النهج الديمقراطي بتازة يتضامن مع العمال والعاملات بالحي الصناعي وبالمقاولات الصناعية والخدماتية بالإقليم، ويساند نضالات الشغيلة التعليمية والصحية وعمال دور الطالب والطالبة والفتاة والعجزة وعمال الحراسة والنظافة وكل الأجراء والأجيرات، ويدعوهم إلى تنظيم أنفسهم نقابيا وتوحيد صفوفهم للنضال ضد الاستغلال والعبودية وفك كل الأغلال البورجوازية

عقدت الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بتازة اجتماعها العادي يوم الجمعة 15نونبر 2019، وتداولت في القضايا التنظيمية والسياسية والجماهيرية بالإقليم، في سياق انطلاق الإعداد للمؤتمر الوطني الخامس للحزب. كما وقف الاجتماع على استمرار نفس الاختبارات الطبقية المعادية لمصالح الطبقة العاملة والفلاحين الصغار وعموم الجماهير الكادحة، مما عزز الإجهاز على الحق في التعليم والصحة والسكن وكل الخدمات الاجتماعية، وطغيان الفساد الانتخابي في كل المجالات اتساع دائرة الفقر والبطالة في صفوف الجماهير والهجرة والجريمة…، مقابل ارتفاع حجم الفساد السياسي والاقتصادي. على المستوى المحلي، إن الوضع الاقتصادي والاجتماعي يزداد سوءا جراء تحكم لوبيات العقار في الحياة السياسية والاقتصادية وطغيان الفساد الانتخابي في كل مجالات تدبير الشأن العام، مما عطل تنمية المدينة والإقليم على كل الواجهات وفتح خيار الهجرة الداخلية والخارجية أمام عموم الشباب والنساء .

وانطلاقا من مرجعية وأدبيات النهج الديمقراطي، تعلن الكتابة المحلية بتازة مايلي:

1. تثمينها لكل مواقف الكتابة الوطنية ومبادراتها السياسية والجماهيرية.
2. إدانتها لكل الهجومات الطبقية التي تتعرض لها الطبقة العاملة في قوتها اليومي وحقوقها الحق في الإضراب، قانون الشغل، ……).
3. احتجاجها الشديد على الوضع الكارثي الذي آل إليه إقليم تازة على مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية جراء السياسات اللاشعبية والتدبير الفاشل لأغلبية المرافق الإدارية والمؤسسات التمثيلية والغياب الكلي لربط المسؤولية بالمحاسبة.
4. استنكارها الشديد للنفس المخزني الذي يهيمن على تدبير الشأن العام المحلي، رغم كل الشعارات الرسمية التي تؤثث المشهد السياسي والاقتصادي والثقافي والإعلامي،
5. تحميلها المسؤولية للسلطات الإقليمية والشغلية في ما تعانيه الطبقة العاملة بالحي الصناعي خاصة وبالإقليم عامة من هضم لحقوقها وغياب شروط العمل الملائمة بكل الوحدات الإنتاجية والخدماتية.
6. تضامنها المطلق مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ونضالات عمال الحراسة والنظافة والطبخ العاملين بالمؤسسات التعليمية.
7. تضامنها مع نضالات الشغيلة الصحية بإقليم تازة من أجل مطالبها المهنية والإجتماعية.
8. تضامنها مع نضالات الحركة الطلابية بموقع تازة
9. استنكارها الشديد لحرمان العمال والعاملات بدار الطالب باب مرزوقة من العديد من حقوقهم المشروعة (الحد الأدنى للأجور، التصريح في الضمان الاجتماعي، منحة الأقدمية، التعويضات عن العطل الدينية والوطنية………).
10. تسجيلها لضعف الخدمات الصحية بالمستشفى الإقليمي ابن باجا، وغياب أبسط شروط التمريض والتطبيب والإقامة والاستقبال به، مما يضع حياة العديد من المرضى أمام أخطار عديدة.
11. تضامنه مع ضحايا الأراضي السلالية ومطالبته الجهات المعنية بتمكين الأراضي لذوي الحقوق؛
12. دعوتها لكل المتضررين من الوضع القائم، العمل على استنهاض الهمم وتوحيد الصفوف وإطلاق المبادرات النضالية الإحقاق الحقوق ورفع المعاناة عنهم وتقويض بنية المخزن وتحسين شروط العيش…
13. استعدادها لتنزيل مشروع الجبهة الاجتماعية محليا بمعية المكونات الديمقراطية المناضلة كجواب على جبهة المخزن المفقرة للشعب المغربي.

وحدة العمال والفلاحين والكادحين تكسر أغلال البرجوازية ونظامها المخزني

عن الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بتازة
تازة في 15 نونبر 2019


  •  
  •  
  •  
  •