الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية: بيان حول تطورات الاوضاع بعد رفع الحجر الصحي

الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية تعبر عن إدانتها لكل الانتهاكات المستمرة لحقوق الطبقة العاملة والتي تم اقرارها في مدونة الشغل على علاتها وتطالب الجهات المسؤولة عن مجال التشغيل باعتبار المس بالحق في الانتماء النقابي خرق سافر وانتهاك غير مسموح به والمطالبة باتخاذ كل الاحتياطات الكاملة لحماية العمال والعاملات من الاصابة بوباء كورونا وتفعيل شعار “الارواح قبل الارباح”

نص البيان

تتابع الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية التطور الخطير لأوضاع الطبقات الشعبية بعد رفع الحجر الصحي حيث وجد المواطنون انفسهم امام تراكم مديونية عدة جهات اصبحت تسعى لاستخلاص ما بذمتهم من ماء وكهرباء وأقساط تسديد قروض من ابناك وشركات قروض دون ان تحرك السلطات المعنية ساكنا من اجل ايجاد حلول مناسبة لتراكم هذه الديون وتوقف مصدر الشغل
في ظل هذه الوضعية يستمر ارباب المعامل والشركات مستغلين وضعية الوباء للتخلص من نسبة كبيرة من العمال والعاملات وابدالهم بعمال مؤقتين كما يستمر الطرد لكل من سولت له انفسه تاسيس مكاتب نقابية او الادلاء بتصاريح صحفية حول ضعف مواجهة الوباء بالمؤسسة التي يشتغلون بها.
كما تستمر السلطات المحلية في قمع الفراشة والباعة المتجولين حيث تستمر احتجاجاتهم بسباتة والحي المحمدي في الوقت الذي تسمح فيه هذه السلطات بفتح ابواب المتاجر الكبرى والشركات دون اهتمام للاكتظاظ داخلها او اثناء التنقل او اثناء تناول وجبة الغذاء.
وعليه فإننا في الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية اذ نتضامن مع الطبقة العاملة وعموم الكادحين وكل الفئات الشعبية في نضالاتها واحتجاجاتها المتواصلة من اجل حقوقها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية نعلن عن:

– ادانتنا لكل الانتهاكات المستمرة لحقوق الطبقة العاملة والتي تم اقرارها في مدونة الشغل على علاتها ومطالبتنا الجهات المسؤولة عن مجال التشغيل باعتبار المس بالحق في الانتماء النقابي خرق سافر وانتهاك غير مسموح به والمطالبة باتخاذ كل الاحتياطات الكاملة لحماية العمال والعاملات من الاصابة بوباء كورونا وتفعيل شعار “الارواح قبل الارباح”
– وقوفنا الى جانب الباعة المتجولين والفراشة في حقهم في كسب قوتهم وقوت عيالهم والحوار مع تنظيماتهم الذاتية حول ملفاتهم المطلبية بتمكينهم من اسواق نموذجية تصون كرامتهم وتمكنهم من دخل قار.
– ضرورة فتح حوار مع السائقين سواء بالطاكسي او الحافلات عبر الطرق والاستجابة الى ملفاتهم المطلبية وإيجاد حلول لما تراكم عليهم من دين اثر جائحة كورونا.
– تضامننا مع الفئات الشعبية الكادحة في مقاومة اثار جائحة كورونا المستمرة من تراكم عدة ديون واكرهات اسرية وعليه فان الاحتجاجات المستمرة بشكل يومي امام شركة ليديك توجب على الدولة تحمل مسؤوليتها لإيجاد طريقة تستطيع بواسطتها هذه الاسر الشعبية سداد هذه المديونية على اقساط شهرية تجعل تسديدها لا يدفع هذه الاسر الى المزيد من الاستدانة والمزيد من التكلفة المالية المرتفعة وهو نفس الامر بالنسبة للأقساط البنكية سواء فيما يتعلق بالسكن او غيره من الديون المتراكمة من مشتريات وخلافها.
– ادانتنا لتعامل ارباب المدارس الخصوصية مع الاباء والأمهات وأولياء امور التلاميذ فيما يخص سداد المتأخر من الواجبات الشهرية وضرورة تفهم الوضعية المادية لهذه الاسر بعد رفع الحجر الصحي ومطالبة وزارة التربية الوطنية بفتح ابواب المدارس العمومية في وجههم واعتبار اغلاقها امام من يريد تنقيل ابنائهم خرقا سافرا للقانون .
– تمكين المستشفيات العمومية من كل الوسائل الضرورية لإعادة استقبال المرضى بغير وباء كورونا بعد ان كانت هذه المستشفيات حكرا على وباء كورونا.
– تضامننا مع الصحفي عمر الراضي فيما يتعرض اليه من محاولة اسكات صوته بشتى الوسائل وشتى الاتهامات.
– مطالبتنا للجميع باتخاذ ما يلزم من الاحتياط الواجب من اجل عدم الاصابة بوباء كورونا.

3-7-2020

  •  
  •  
  •  
  •