فرع النهج الديمقراطي بالمحمدية يستنكر بشدة الأوضاع المزرية التي تعيشها الجماهير الشعبية ويدين بقوة محاولة إقحام المدينة في التطبيع مع الكيان الصهيوني

النهج الديمقراطي
فرع المحمدية
بيان
الجمع العام لأعضاء و عضوات فرع النهج الديمقراطي بالمحمدية يستنكر بشدة الأوضاع المزرية التي تعيشها الجماهير الشعبية و يعبر عن تضامنه المطلق واللامشروط مع الضحايا كما يدين بقوة محاولة إقحام المدينة في التطبيع مع الكيان الصهيوني.

عقد فرع المحمدية للنهج الديمقراطي جمعه العام عن بعد، يوم فاتح يناير 2021, وفق جدول الأعمال المصادق عليه، و بعد الاطلاع على خلاصات اللجنة الوطنية التي عقدت دورتها يوم 27 دجنبر 2020، وبعد التداول في بعض القضايا الوطنية، و تدارس الوضع المحلي بالمحمدية ، وذلك انطلاقا من تقارير الرفيقات و الرفاق، خلص الجمع العام إلى ما يلي:
1.تثمينه عاليا كل المواقف السياسية التي تعبر عنها إعلاميا الأجهزة القيادية للنهج الديمقراطي (الوضع السياسي العالمي و الجهوي و المحلي، القضية الفلسطينية العادلة، جعل فاتح السنة الأمازيغية يوم عطلة مؤدى عنه…).
2. استنكاره بشدة للأوضاع التي تعاني منها الجماهير الشعبية بعمالة المحمدية سواء بالنسبة للطبقة العاملة (استمرار معاناة عاملات و عمال شركة “كورفينيك”، طرد و توقيف بشركات النظافة SOS، كتبية ، و”بيم” التركية… تقليص الأجور بمعمل الجلد، الأفق الغامضة أمام عمال و عاملات شركة “سامير”… أو بالنسبة للفئات الأخرى من الكادحين و الكادحات ( استمرار معاناة الفراشة،عاملات البيوت، عمال و عاملات الحمامات، و مختلف أصحاب المهن و الحرف الصغار )
3. تضامنه المطلق واللامشروط مع ضحايا السكن غير اللائق بالمحمدية فرغم بعض الانجازات فان آلاف المواطنين و المواطنات لا زالت تعيش في الكاريانات الصفيحية، و في ظروف لا إنسانية كدوار البراهمة شرقاوة، الخدود، الصافي، جزء من دوار المسيرة، و من دوار البرادعة…
4. تسجيله الخصاص على المستوى الصحي والتعليمي بالمحمدية وضعف البنيات التحتية المتعلقة بالمرافق الصحية والتعليمية حيث يبقى الفقراء ضحايا هذا الخصاص ويطالب الجهات المعنية بضمان الحق في الصحة والتعليم للمواطنات والمواطنين دون تمييز .
5. تتبعه لاستمرار حرمان الفلاحين الصغار من المساعدات، حيث يلاحظ أن الملايير التي تصرفها وزارة الفلاحة يستفيد منها بالأساس الملاكين الكبار، بالإضافة إلى معاناة الفلاحين الصغار من زحف مشاريع المضاربين العقاريين والذين يحولون الأراضي الفلاحية إلى مجمعات سكنية…
6. كما يسجل الجمع العام تحرك الكائنات الانتخابية، التي بدأت تصرف وتغدق أموال شراء الذمم في مختلف المناسباـت و ما جرى و يجري على مستوى جماعة المحمدية إلا مظهر من مظاهر الفساد التي تعرفها الانتخابات التي تتحكم فيها وزارة الداخلية من بدايتها إلى نهايتها.
7. كما يدين الجمع العام بشدة محاولات بعض الجهات إقحام المحمدية في عملية التطبيع مع الكيان الصهيوني.
و في الأخير يعبر الجمع العام عن استمراره في التعبئة لإنجاح المؤتمر الوطني الخامس ، و الذي يتمنى الجميع أن يكون محطة مهمة في مسيرة بناء حزب الطبقة العاملة و عموم الكادحين.
عن الجمع العام.، المحمدية فاتح يناير 2021

  •  
  •  
  •  
  •