النهج الديمقراطي بوجدة يثمن عاليا القرار التاريخي بإعلان حزب الطبقة العاملة


بيان المجلس المحلي للنهج الديمقراطي بوجدة

اجتمع المجلس المحلي للنهج الديمقراطي بوجدة، في دورته الثانية بمقر الحزب، وبعد استيفاء نقط جدول أعماله ومناقشة مجموعة من القضايا أصدر البيان التالي:


على إثر ما خلفته جائحة كورونا من آثار اجتماعية واقتصادية فظيعة وموجعة، تعيش بلادنا وضعا سياسيا واقتصاديا مترديا؛ من سماته الأساسية التراجعات الخطيرة حول مكتسبات الشعب المغربي وازدياد الهجمة الشرسة على مختلف الأصوات المنادية لتغيير حقيقي واستمرار مافيات الفساد والافساد، حيث لازال النظام المخزني يمرر كل مخططاته السياسية والاقتصادية مستغلا جائحة كورونا وما يسمى الإجماع الوطني، وفي مقدمتها نهج سياسة الحصار على كل الأصوات الحرة وقمع الحركات الاحتجاجية.

من خلال تتبعنا لملف او ما يعرف بتقرير اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي “الجديد” الفاشل منذ وهلته الأولى يكرس فقط سياسة الاستبداد والاجهاز عن ما تبقى من الحقوق…

– على المستوى المحلي، فإن المجلس المحلي للنهج الديمقراطي يسجل ما يلي:

1- تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي بشكل غير مسبوق كنتيجة طبيعية للسياسات الطبقية، من تفقير وتفشي البطالة وركودتجاري مما أدى إلى هجرة الشباب سواء لعبور الحدود أو الدفع بهم لذالك، معرضين حياتهم بقوارب الموت بشواطئ البلاد أو بشواطئ الجزائر أومحتجزين بمراكز عمومية بمدنها.

2- تعمق الفساد السياسي داخل ما يسمى بالمؤسسات المنتخبة، أمام الصمت المشبوه للسلطات واستمرار معاناة معتقلي الرأي ومعتقلي الريف وعائلاتهم، وما عكسته بشكل لافت التسريبات التي رافقت انتخاب المجالس الجماعية، وغياب شروط الشفافية فيما يخص الصفقات العمومية، وتفويت الأملاك الجماعية بأثمان بخسة، كما تدل على ذلك الأحكام الصادرة في حق بعضهم و الملفات المعروضة على أنظار المحاكم جراء تعزز الخروقات وسوء التدبير وغياب الكامة الجيدة، وغياب ربط المسؤولية بالمحاسبة التي يتبجح بها المخزن صباح مساء.

3- انتهاج سياسة الهروب إلى الأمام فيما يتعلق بالمطالب الملحة للجماهير الشعبية والمتعلقة أساسا بالشغل، والسكن والماء والصحة- والتنمية والبنيات التحتية…الخ.

4- ضرب الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للطبقة العاملة والطرد التعسفي الذي يتعرض العاملات والعمال، بتواطؤ مكشوف من السلطات المخزنية، حيث تجاهل تطبيق بنود مدونة الشغل”على علاتها” وعدم تنفيذ أحكام قضائية صادرة عن المحاكم المغربية.

وعليه يؤكد المجلس المحلي للنهج الديمقراطي على ما يلي:

1- تثمينه عاليا قرار النهج الديمقراطي التاريخي للإعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين في مؤتمره القادم، وقرار الكتابة الجهوية عقد مؤتمرها الثاني، ودعوته جميع المناضلين/ات إلى الانخراط الجدي لإنجاحهما.

2- إدانته لصمت السلطات المحلية تجاه المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المتفشية بالإقليم، وتسويق الوهم بتنظيم حملات انتخابية سابقة لأوانها.

3- دعمه المبدئي والميداني لنضالات الحركات الاحتجاجية لمختلف الفئات المتضررة من السياسات المخزنية.

4- مطالبته الدولة المغربية بالتدخل لإرجاع المغاربة المحتجزين في مراكز عمومية بالمدن الجزائرية.

5- تهنئته لانتصار المقاومة في معركة “سيف القدس” وإدانته للكيان الصهيوني المتمادي في عدوانه على الشعب الفلسطيني، خاصة حملة الإعتقالات الإنتقامية المستمرة.

5- دعوته الشعب المغربي وقواه الحية المناضلة وكل أحرار البلاد للمزيد من اليقظة والتعبئة من أجل إرجاع حقوق الشعب الفلسطيني، واسقاط التطبيع.

عن المجلس المحلي
النهج الديمقراطي

  •  
  •  
  •  
  •