بيان الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية بيان

النهج الديمقراطي

الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي
بالدار البيضاء الشمالية
بيان

انعقد اليوم 20 يونيو 2021 بمقر النهج الديمقراطي بالدار البيضاء جمع عام لفرع النهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية الذي انكب على تجديد الكتابة المحلية للفرع تحت اشراف الكتابة الوطنية وانتخب الرفيق محمد الدليمي كاتبا محليا لفرع الدار البيضاء الشمالية، كما تمت مناقشة الاوضاع بالمنطقة التي يشتغل بها الفرع وما تعرفه من احتقان اجتماعي وسياسي واقتصادي مستحضرين ذكرى 20 يونيو المجيدة التي خلفت مئات الشهداء والجرحى والمعتقلين وقرر اصدار البيان التالي:
يتابع النهج الديمقراطي بالدار البيضاء الشمالية عن كثب الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية وما ينشأ عن ذلك من توترات نتيجة السياسة المتبعة من لدن الدولة والممارسة طبق الاصل من طرف المسؤولين المحليين حيث ازدادت المعانات مع وباء كورونا وما خلفه من ازمة اقتصادية انعكست بدرجات كبيرة على الطبقة العاملة وعموم الكادحين من فلاحين فقراء وعمال زراعيين وباعة متجولين مع استمرار الزيادة في اثمان بعض المواد الاساسية مع ما تعرفه الاجور من جمود منذ سنوات .
ومن ذلك استمرار عمال النظافة بمختلف الشركات التي فوض اليها التنظيف والذين لم يتقاضوا اجورهم مما جعلهم يخوضون اضرابات متتالية دفاعا عن حقوقهم وكذلك الامر بالنسبة لعمال شركة موروسكو الذين يخوضون اضرابات مستمرة دفاعا على حقوقهم ومطالبهم المشروعة .
كما يستمر عمال وعاملات خياطة عادل وسوماتيم وسيكاليم وانتير ترونيك وغيرهم في الاحتجاجات والوقفات امام ابواب المعامل المغلقة والمحاكم مطالبين بتمكينهم من مستحقاتهم يواجهون بها تكاليف الحياة.
ومن جهة اخرى تشهد البادية بتيط مليل واهل الغلام هجمة شرسة من اجل اقتلاع ما تبقى من الايدي العاملة سابقا في المزارع التي تركها المعمرون الفرنسيون واستولى عليها بعض الملاك العقاريين والذين لاهم لهم الآن الا التخلص من تلك الايدي العاملة وتفويت الاراضي للمافيا العقارية لتحيلها الى اقامات اسمنتية تذر عليهم الكثير من الربح.
وانطلاقا من هذا كله فان الجمع العام :
– يجدد مطالبته بكشف الحقيقة الكاملة حول ما تعرضت له انتفاضة 20 يونيو 1981 من قمع دموي ومحاسبة المسؤولين على هذه الجريمة التي لا تقبل التقادم.
– يدعو الاتحادات المحلية للنقابات الديمقراطية والتي حظيت بثقة الطبقة العاملة والمستخدمين الى تفعيل دورها الاجتماعي في الضغط على ارباب العمل من اجل الاستجابة لمطالبهم المشروعة والعادلة .
– يهنئ المناضلات والمناضلين في القطاع العام والخاص الذين حضوا بثقة رفاقهم ورفيقاتهم كممثلين في اللجان الثنائية او كمنادب عمال ويشدد على ضرورة القيام بالمهام التي انتخبوا لأجلها والتي يحددها ويحميها القانون المنظم لمهنتهم.
– يعلن عن تضامنه مع الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والذين تم استثنائهم من التصويت في الانتخابات الاخيرة مما يفضح ادعاءات المسؤولين ويوضح بشكل جلي ان الوزارة تعتبرهم مؤقتين لارسميين .
– يجدد التأكيد على ضرورة المتابعة والتفعيل للخلاصات التي جاء بها القطاع العمالي للنهج الديمقراطي وأهمها التواجد على مستوى الفروع والجهات ويثمن تأسيس لجنة للقطاع بالفرع.
– يؤكد على ان استمرار تساقط المزيد من الضحايا نتيجة الاخطاء الطبية خاصة في المصحات الخاصة ومنها حالة الشابة امال بالبرنوصي مؤخرا مما يظهر بالملموس مدى الحاجة الى الدور الاساسي للمستشفيات العمومية بدل ترك هذا المرفق الاساسي بيد القطاع الخاص والذي همه الاول والأخير الربح والربح فقط.
– يعلن دعمه لفرع الجبهة الوطنية لدعم فلسطين و ضد التطبيع والذي تم الاعلان عنه بالدار البيضاء ويعلن تجنيده ومناضليه ومناضلاته للتواجد والمساندة له.
– يدعو الى تفعيل الجبهة الاجتماعية بالدار البيضاء لتكون في مستوى ما تعرفه المدينة من اجهاز على الكثير من الحقوق والمكتسبات.
– تنديده باستمرار تعنت الدولة في عدم تلبية مطلب المعتقل سليمان الريسوني بإطلاق سراحه. ويحمل المسؤولية الكاملة للدولة في كل ما يتعلق بحماية حياة المعتقل السياسي الريسوني سليمان الذي وصول اضرابه عن الطعام الى مرحلة حرجة وكذلك استمرار اعتقال الصحفي الاستقصائي عمر الراضي يرافق كل هذا حملة من الاعتقالات للاصوات المعارضة…
– يندد بامتناع السلطات المحلية باقليم مديونة عن التجاوب مع مراسلات الجمعية المغربية لحقوق الانسان وشكايات المواطنين واغلاق الابواب في وجوههم .
الدار البيضاء
20 يونيو 2021

  •  
  •  
  •  
  •