الدولة تمنع فرع النهج الديمقراطي بالمحمدية من التواصل مع الساكنة لشرح موقف مقاطعة انتخابات 8 شنبر


المحمدية، الأحد 5 شتنبر 2021

مصالح الدولة تمنع فرع النهج الديمقراطي من التواصل مع الساكنة لشرح موقف مقاطعة انتخابات 8 شنبر2021 المخزنية، وتقمع الرفيقات والرفاق الحاضرات والحاضرين.
– تم اعتقال الرفاق: يسن زهير، شفيق بحماد والملازم لكبير، أعضاء الكتابة المحلية. تم إطلاق سراحهم بعد أخذ معلومات خاصة.
– تم تعنيف الرفيق العامل، الملازم لكبير، وتم إسقاطه فوق الأرض.
– تم اختطاف الرفيق علي فقير، عضو الكتابة المحلية بدون سند قانوني، وبالتالي ليس اعتقال هو اختطاف. بعد مسافة بعيدة عن مكان القمع، وبعد “المكالمات الهاتفية” مع جهات مجهولة والانتظار، طلب منه مغادرة “الفوركونيت” رغم إلحاحه وتشبثه بضرورة الذهاب معهم للمعتقل.
لم يتعرض للتعنيف أو للكلام الساقط. موقفهم: نعمل حسب التعليمات التي أكدت لنا ضرورة منع النهج الديمقراطي من التعبير عن موقف المقاطعة.
على فقير: نحن نشرح للساكنة موقف المقاطعة الذي أتخذه حزبنا. وليس هناك قانون واضح يمنعنا كنهج عن التعبير عن موقفنا المقاطع لانتخابات 8 شتنبر 2021. تم إنزاله من الفركونيت دون التعنيف. مشى على رجليه لمسافة طويلة, وجد الرفاق و الرفيقات معتصمون ومعتصمات في مكان قرب دار الثقافة مولاي العربي العلوي، متشبثين بضرورة إحضار الرفيق على فقير، إلى مكان الذي تم فيه الاختطاف التعسفي.
صور داخل المقر قبل المغادرة وصور خارج المقر بعد القمع والمنع.
موقف المقاطع يخيف المخزن ومن يدور في فلكه.

النهج الديمقراطي يخيف الاستبداد لأنه يعمل مع كافة القوى الحية، مع الجماهير الشعبية ومع القوى الثورية من أجل إسقاط الاستبداد المخزني.
لم أتمكن من أخذ صور القمع لأنني مستهدف منذ البداية.

على فقير. الأحد 5 شتنبر 2021

  •  
  •  
  •  
  •