النهج الديمقراطي بوجدة والوضع السياسي والاجتماعي محليا وجهويا


بيان النهج الديمقراطي بوجدة

عقدت الكتابة المحلية  للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي   يوم الأحد 12  شتنبر 2021، وبعد مناقشة الوضع السياسي والاجتماعي محليا وجهويا باعتباره وضعا كارثيا على مستويات عديدة إذ اصبح الحال يزداد تعقيدا بعد المسرحية الانتخابية الهزيلة المخدومة من طرف المخزن.

تابعنا بكتف ما جرى من لدن الدكاكين السياسية باهدارها للمال العام وشراء ذمام المواطنين قصد التعبئة لتقوية المشاركة والوصول إلى اهدافهم المقررة للتحكم والاستفادة من الريع وما تبقى من الامتيازات الغير شرعية.

تجسيدا لمقررات النهج الديمقراطي وتصريف موقف المقاطعة تكلل بالنجاح محليا بعد خروجنا للشارع للتنديد بهذه المسرحية والتعبئة الناجحة مع المواطنيين، حيث وصلت نسبة المشاركة في المسرحية بمدينة وجدة %24,84؛ إذ يبقى هذا العدد هوالجواب الكافي لسخط الجماهير الشعبية عن اطروحة المخزن ورافضين كل الاستغلال الذي يحاك ضدهم.

كما تعرف مدينة وجدة كسادا اقتصاديا  وتفاقم البطالة والفقر والهشاشة سواءا داخل الاحياء الشعبية، او الأحياء المجاورة للمدينة…

وتقرر الكتابة المحلية لاعلانها عن ما يلي:

1- تدين القمع الذي مارسته الاجهزة القمعية للنظام المخزني ضد مناضلي ومناضلات النهج الديمقراطي أثناء قيامهم/ن بحملة الدعاية لمقاطعة الانتخابات التشريعية والجهوية والمحلية.

2- تؤكد صحة موقف النهج الديمقراطي المقاطع لهذه المسرحية، والتي تم استغلال الشعب المفقر  بكل الوسائل الخبيثة سواء بشراء الذمم بالمال، أو بممارسة العنف.

3- تحمل المسؤولية للدولة المغربية لما آلت إليه الأوضاع بمستشفى الفارابي وبالمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة، أمام تداعيات وتطورات الوضعية الوبائية بوجدة والتصاعد المقلق في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، وتندد بالتدابير العشوائية والارتجالية  في  معالجة  المرضى المصابين ب كوفيد -19.

4- تدين  فصل المستخدمات من العمل  بعد انقضاء (عطل الأمومة، والعطل السنوية …) من طرف إدارة شركة TRESO، وتسريح عدد مهم من حراس الأمن الخاص، وتجدد التضامن مع عمال النقل الحضري بشركة موبيليس ديف، وعمال النظافة بشركة SOS.

5- تستنكر وتندد التزوير واستعماله في اختبارات الفحص عن عدوى كوفيد-19 وجوازات التلقيح، فضلا عن تهريب وترويج الاختبارات السريعة للكشف عن هذا الفيروس.

6- تناشد فعاليات المجتمع المدني بالقيام بواجبها اتجاه اللاجئين والمهاجرين، وتندد بعدم تحمل  السلطات المحلية  بحماية اللاجئين السودانيين الذين يفوق عددهم 200 فردا، والتكفل بتوفير الحد الأدنى من العيش الكريم من سكن وتغذية و…

7- تدعو الهيئات الحقوقية. والنقابية والسياسية بدعم ومساندة نضالات الطبقة العاملة.

الكتابة المحلية
الاحد 12 غشت 2021

  •  
  •  
  •  
  •