النهج الديمقراطي فرع سلا في زيارة تضامنية لسكان الحنشة


النهج الديمقراطي فرع سلا في زيارة تضامنية لسكان الحنشة

قام وفد من مناضلي النهج الديمقراطي فرع سلا بزيارة تضامنية لساكنة قبيلة الحنشة التي تعاني من تجريدها من أراضيها الفلاحية وهدم منازلها لفائدة لوبي العقار.

تقع الحنشة بالقرب من منطقة بوقنادل بين سلا والقنيطرة، وهي منطقة فلاحية خصبة تمتد على مساحة تفوق 380 هكتار  وتتميز بفرشة مائية مهمة.

تقوم الساكنة باستغلال  اراضيها السلالية أبا عن جد في زراعة الخضروات  وبالخصوص فاكهة الافوكا وتربية الماشية.

قامت السلطات بإنتزاع جزء هام من هذه الأراضي من الفلاحين المحليين لصالح شركة عقار من أجل بناء مشاريع سكنية، مقابل وعود غير مؤكدة بتعويضات هزيلة جدا لا تتجاوز عشرات الدراهم عن كل متر مربع، و بقع أرضية على المستفيدين تحمل تكلفة بنائها. هذا وسط أنباء عن شمول المشروع كامل مساحة المنطقة وبالتالي ترقب الساكنة إنتزاع مزيد من الأراضي مستقبلا.

من المعلوم أن الأرض هي مصدر العيش الوحيد لفلاحي المنطقة وبها يعمل أبناءها، فأي مستقبل لهذه الساكنة بدون أرضها، أين ستعمل وكيف ستكسب قوت يومها؟ إنها إذن عملية تشريد ممنهجة للساكنة لفائدة لوبيات العقار.

من بين الشهادات الصادمة التي إستقيناها، شهادة سيدة تعاني من تعسف قائد المنطقة، حيث قام بهدم جزء هام من منزلها بدون إشعار مسبق وبدون الإدلاء بقرار الهدم، متهما إياها بإحداث بناء جديد والحال أن السكان يشهدون أن البناء يرجع لأكثر من ثمان سنوات. لم يهم الهدم الا هذه السيدة دون عن جيرانها، الشيئ الذي دفع الساكنة للتساؤل عن السبب الحقيقي وراء هذا التعسف، خاصة وأن المنزل موضع دعوة قضائية بين السيدة والسلطات لم يصدر فيها حكم بعد.

وقد التقى وفد النهج الديمقراطي المكون من كل من الرفيق معاذ الجحري وعبد المجيد شهيبة وعصام الجحري بعدد من سكان المنطقة واستمع لمعاناتهم ومطالبهم وعبر لهم عن تضامنه التام معهم وحثهم على تنظيم أنفسهم للدفاع الجماعي عن حقوقهم ومطالبهم المشروعة.

النهج الديمقراطي
فرع سلا