تضامن الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب مع النهج الديمقراطي


تضامن ثمين

شكرا لعضوات وأعضاء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، على تضامنهم مع النهج الديمقراطي في نضاله ضد منعه من عقد مؤتمره الوطني الخامس أيام 28 /29 و30 يناير 2022.

هذا التضامن الوارد من جمعية وإطار مناضل ومكافح والذي يعتبر أحد متاريس شعبنا ضد تغول الدولة البوليسية هذا الإطار الذي قدم الشهداء والمعتقلين وتعرض مناضلوه ومناضلاته إلى القمع الشرس والركل والرفس والسحل الإجرامي كلما نظموا شكلا نضاليا من أجل المطالبة بحقهم المشروع في التنظيم والشغل الحافظ للكرامة.

إننا وإياكم في نفس الخندق. إننا وإياكم في نفس الجهة من المتراس.
التيتي الحبيب
13/01/2022

نص الرسالة التضامنية


الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
المكتب التنفيذي

رســالة تضامنية

إلى الرفاق في الكتابة الوطنية النهج الديمقرطي

تحايا النضال والصمود والثبات على المبدأ، وبعد:

في سياق التضييق على الحريات السياسية والنقابية والردة الحقوقية التي يعرفها المغرب وإستغلال حالة الطوارئ الصحية للحجر على الحقوق والحريات، وعلى إثر ما تعرض له رفيقاتنا ورفاقنا في حزب النهج الديمقراطي على يد النظام السياسي القائم الذي يضع العراقيل أمام عقد مؤتمرهم الوطني الخامس حضوريا وحرمانهم من حقهم في إستعمال القاعات العمومية، كإستمرارية في التضييق الممنهج على الخط السياسي والإيديولوجي لحزب النهج الديمقراطي منذ تأسيسه، عبر حرمانه من وصولات الإيداع والدعم العمومي والإعلام العمومي، لا لشيء فقط لمواقفه الجريئة والواضحة في العديد من القضايا الأساسية وانحيازه إلى جانب العمال والفلاحين وعموم الكادحين.

أمام هذا الوضع وإستحضارا منا لتضحيات الشعب المغربي بشكل عام ورفاقنا ورفيقاتنا بالنهج الديمقراطي بشكل خاص بإعتباره حليفا موضوعيا وإطارا داعما، وتجسيدا لخيار النضال والصمود سيرا على درب كافة شهداء حركات التحرر على المستوى الأممي، هذا الدرب الذي اختارته الجمعية، نعلن كمكتب تنفيذي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب للرفاق بالكتابة الوطنية النهج الديمقراطي وعبرهم للرأي العام المحلي والوطني والأممي ما يلي:

إدانتنا ل:

· للعراقيل التي وضعها النظام القائم أمام رفيقات ورفاق النهج الديمقراطي من أجل عقد مؤتمرهم الوطني الخامس حضوريا وفي فضاء عمومي.

· الصمت وسياسة الهروب إلى الأمام الذي يتعرض له حزب النهج الديمقراطي من طرف المسؤولين والقائمين على الشأن الوطني.

تضامننا مع :

. مناضلات ومناضلي حزب النهج الديمقراطي.

. الحركات الإحتجاجية وكافة الإطارات المناضلة ومناضلي الشعب المغربي وكل حلفائنا الموضوعيين.

مطالبتنا ب :

. حق الرفيقات والرفاق في عقد مؤتمرهم الوطني الخامس في الفضاء العمومي حضوريا وبدون تضييق أو منع.

. مطالبتنا بجعل بداية السنة الأمازيغية (13 يناير من كل سنة) عيدا وطنيا ويوم عطلة رسمية مؤدى عنها.

دعوتنا :
· مناضلات ومناضلي النهج وكل حلفائنا الموضوعيين إلى تكثيف جهود النضال المشترك دفاعا عن الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

تأكيدنا على :

· مواصلة النضال حتى انتزاع حقنا في الشغل القار والتنظيم.

· الانخراط في نضالات الجماهير الشعبية بوطننا الجريح بشكل خاص ودعمنا لكافة الحركات المناضلة أمميا.

عاشت الجمعية الوطنية إطارا مكافحا وصامدا.
المجد والخلود لكافة الشهداء والحرية كل الحرية لكافة المعتقلين السياسيين.

عن المكتب التنفيذي
الرباط في12 يناير 2022