بيان فرع النهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها


بيــــــــان

النهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها :
~ يتضامن مع العمال والعاملات في القطاع الزراعي.
~ يندد بارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة
~ يندد بالتضييق على الحريات العامة ومنها التضييق على حزبنا ومنعه من عقد مؤتمره الوطني الخامس.

انعقد يوم السبت 26 فبراير 2022 الجمع العام لفرع النهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها خصص لمناقشة القضايا والأوضاع بالاقليم سواء منها المتعلقة بالطبقة العاملة في القطاع الزراعي وكذا اوضاع الجماهير الشعبية المكتوية بنار ارتفاع الاسعار اضافة الى مشاكل ومعاناة الفلاحين الصغار والكسابة نتيجة الاثار السلبية لاستمرار الجفاف وغياب الدعم للمتضررين، كما تم الوقوف على الاوضاع التنظيمية الداخلية و ما يتعرض له حزبنا النهج الديمقراطي من تضييق ومصادرة حقنا في عقد المؤتمر الوطني الخامس، و بناءا على ما سبق فإن النهج الديمقراطي باشتوكة ايت باها يبلغ الرأي العام مايلي:

1. تضامنه مع نضالات العمال والعاملات في القطاع الزراعي.

2. انشغاله بالارتفاع غير المسبوق في اسعار المواد الاساسية وأثمان المحروقات.

3. دعوته للمشاركة القوية والوازنة في كل الخطوات النضالية للجبهة الاجتماعية المغربية خاصة مع الارتفاع الصاروخي للأسعار وأثمان المحروقات.

4. يستنكر السمسرة والتلاعب في أثمان بيع الدقيق المدعم الموجه للفئات المعوزة من طرف السماسرة.

5. يتضامن مع ساكنة أحياء ودواوير مركز بلدية ايت اعميرة التي تعاني من غياب الأمن وانتشار بيع المخدرات وضعف وانعدام البنيات التحتية والروائح الكريهة الناتجة عن فيضانات مجاري وبرك الواد الحار.

6. يندد بالنقص الكبير الحاصل في الخدمات الصحية ويستنكر الزبونية والمحسوبية المستشرية في المستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى.

7. يندد ويستنكر ما تتعرض له الطبقة العاملة من استغلال فاحش ومحاربة العمل النقابي والتسريحات الجماعية للعمال والعاملات ودفع اغلبهم لتقديم استقالتهم من العمل مقابل مبالغ مالية هزيلة لا تَرْقَ الى ما ينص عليه القانون، وكل ذلك يتم أمام وبإشراف السلطات سواء المحلية او المكلفة بالسهر على تطبيق قانون الشغل، اضافة الى استمرار نقل العاملات والعمال الزراعيين في وسائل نقل غير آمنة ولا تتوفر فيها شروط الصحة والسلامة (بيكوبات – شاحنات – جرارات – عربات ثلاثية…) أمام مرأى ومسمع السلطات الأمنية من درك وشرطة.

8. يرفض كل أشكال الترهيب واجبار المواطنين والمواطنات على التلقيح ضد كورونا سواء في الضيعات الفلاحية او في محطات التلفيف ويستنكر الحصار المفروض على ولوج المرافق والادارات واشتراط الادلاء بجواز التلقيح وتلقي الجرعة الثالثة.

9. يطالب وبشكل استعجالي تقديم الدعم وتوفير الاعلاف للفلاحين الصغار والكسابة بالمناطق القروية، ووضع حد للزبونية والاحتكار في توزيع هذه المواد.

10. يرفض كل أشكال الحصار والتضييق التي يتعرض لها النهج الديمقراطي ومنها حرمانه من استعمال القاعات والفضاءات العمومية لعقد المؤتمر الوطني الخامس.

11. يطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والصحافيين والغاء جميع المتابعات القضائية في حق النشطاء السياسيين والحقوقيين.

النهج الديمقراطي
اشتوكة ايت باها