بيان بمناسبة اليوم العالمي للنضال من اجل حقوق المرأة


النهج الديمقراطي
السكرتارية الوطنية للقطاع النسائي

بيان 8 مارس 2022

القطاع النسائي يدعو بمناسبة اليوم العالمي للنضال من اجل حقوق المرأة الى:
1 – النضال الوحدوي النسائي :
• ضد هجوم النظام المخزني على معيشة الشعب المغربي وسحق قدرته الشرائية.
• من اجل تحقيق المساواة الفعليةبين الجنسين في جميع المجالات
2- الانخراط في نضالات العاملات والكادحات ودعم نضالات النساء القرويات

يأتي اليوم 8 مارس2022 في ظروف دولية تتميز على المستوى الدولي، بتفاقم السياسة العدوانية للقوى الإمبريالية في الشرق الاوسط (فلسطين، اليمن…) حديثا في اكرانيا…. مما ينتج عنه ماسي وكوارث انسانية تتحمل النساء النصيب الاوفر منها.

يحيي النهج الديمقراطي اليوم العالمي للنضال من اجل حقوق النساء يوم الثامن من مارس 2022 تحت شعار “جميعا ضد هجمة النظام المخزني والرأسمالية المتوحشة، ومن اجل المساواة الفعلية” في ظروف تتميز من جهة، بتجاهل النظام المخزني لمطالب الشعب المغربي بل استمراره في الاجهاز على حقوقه والتراجع عن مكتسبات الطبقة العاملة بشكل خاص، وضرب القدرة الشرائية بسلسلة من الزيادات في الأسعار تروم التضييق على قوت الكادحين والكادحات، ومن جهة اخرى لجأ النظام المخزني، للقمع والعنف للجم نضالات واحتجاجات الجماهير الشعبية وخنق الحريات، واستغل ظروف جائحة كوفيد 19 ليشدد الخناق على الطبقة العاملة بالهجوم على حقوقها الشغلية، مستقويا بدعم من الراسمالية المتوحشة، وتتضاعف معاناة النساء في القرى والمداشر من جراء موجة الجفاف التي ضربت البلاد وسياسة تبدير الموارد المائية واستنزافها من طرف كبار المستثمرين الزراعيين مما يزيد من معاناتهن في البحث عن الماء الشروب.

واذا كانت المناسبة شرطا، فان شعار “المساواة الفعلية” يبقى مطلبا ذا ملحاحية، يقبره نظام سياسي أصر في دستوره على اللامساواة بين الجنسين، وتضمنت التشريعات والقوانين المتفرعة عنه كل مظاهر التمييز في بنوذ القانون الجنائي، ومدونة الاسرة، ومدونة الشغل وقانون 103.13 المتعلق بمكافحة العنف ضد النساء.

إن القطاع النسائي للنهج الديمقراطي، وهويحيي هذه السنة اليوم العالمي للنضال من اجل حقوق المرأة، ليؤكد بان النساء في العالم تؤدين تكلفة السياسات الطبقية للامبرياليات والأنظمة الرجعية التابعة لها بشكل عام، ويعانين من استغلال مكثف ومتعدد بشكل خاص وعليه فإنه:

– يدين الحصارالمضروب على النهج من اجل منعه من عقد مؤتمره الخامس في قاعة عمومية.

– يثمن الدينامية التي شهدها النهج تنظيميا ونضاليا واشعاعيا خلال هذه الفترة ومواصلته النضال من اجل بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.

– يدين كل القرارات السياسية التي تعمق الهشاشة، تسيد مظاهر التمييز، تكرس العنف، والتي ترمي بالنساء في براثن الفقر والقهروتحرمهن من حقوقهن السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية؛

– يتضامن مع نضالات النساء العاملات والحركات الاحتجاجية الواسعة التي تخوضها وتقودها خاصة النساء في معظم مناطق المغرب من اجل حقوقهن المشروعة (الحق في الماء، السكن اللائق، الصحة، التعليم..).

1. يطالب الدولة بتحمل مسؤوليتها في حماية النساء القرويات من تداعيات الجفاف الذي يعمق الفقر والبؤس الذي تعيشه البادية.

– يعتز بالنضالات التي تخوضها النساء المغربيات الاستاذات والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد،و مربيات التعليم الأولي وعلى رأسهن العاملات والكادحات ضد جشع الرأسمالية، والسياسات المخزنية ويدعو الحركة النقابية المناضلة وكافة القوى الديمقراطية والحية الى دعم المعارك النضالية.

– يعلن استجابته لنداء الجبهة الاجتماعية المغربية ويدعو مناضلاته وعموم الحركة النسائية الديمقراطية والحية الى التصدي لموجات الغلاء التي ضربت القدرة الشرائية لعموم الشعب المغربي؛

– يتضامن مع أمهات وأخوات وزوجات المعتقلين السياسيين في محنتهن ويطالب بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي بالمغرب

– يتضامن مع المراة السودانية ويثمن ديناميتها النضالية والتي تهدف الى اسقاط نظام العسكر وتشييد دولة ديمقراطية علمانية.

– يجدد تضامنها المبدئي والمطلق مع النساء الفلسطينيات والاسيرات وكافة النساء المضطهدات في العالم.

– يطالب بوقف الحرب التي اندلعت في اكرانيا والتي ستؤدي النساء والأطفال ثمنها بشكل قوي.

السكرتارية الوطنية للقطاع النسائي
7 مارس 2022