حزب الشعب الفلسطيني: ملف إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية



حزب الشعب الفلسطيني
ملف إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية

وفد حزب الشعب يختتم زيارته للجزائر بعد سلسلة مباحثات مع المسؤولين الجزائريين

أعلن حزب الشعب الفلسطيني، أن وفده اختتم زيارته للعاصمة الجزائر بعد أن عرض رؤيته لملف إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وقال حزب الشعب في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، إن وفد الحزب المكون من عضوي المكتب السياسي فهمي شاهين ووجيه أبو ظريفة وممثله في الجزائر، قد سلم الرئاسة الجزائرية رسالة رسمية من قيادة الحزب، عبرت فيها عن الترحيب بالمبادرة الجزائرية الهامة لإنهاء ملف الانقسام وثمنت الجهود المبذولة في هذا الشأن، وكذلك تقدير مواقف الجزائر في دعم نضال وحقوق شعبنا الفلسطيني، إلى جانب الحرص على أهمية تعزيز العلاقات بين فلسطين والجزائر.

وأضاف الحزب، أن وفده استعرض خلال جولات المباحثات التي عقدها مع المسؤولين الجزائريين، مسار حوارات المصالحة منذ عام 2005، وأوضح لهم موقف ومنطلقات الحزب السياسية تجاه مجمل الوضع الفلسطيني والتحديات الماثلة أمام شعبنا، كما عرض رؤيته المفصلة لملف إنهاء الانقسام وسُبل تحقيق المصالحة الفلسطينية، معتمداَ على مقاربة جديدة في هذا الشأن.

ووفق البيان، شدد وفد الحزب على ان حماية المشروع الوطني الفلسطيني هو هدف المصالحة، وبالتالي يجب ان يؤخذ في الاعتبار في أي اتفاق للمصالحة، مدى خدمة هذا الاتفاق للمشروع الوطني وتطابقه مع وحدة شعبنا وتعزيز صموده وحماية مجموع مصالحه العليا.

وقال أن النقاش مع الأشقاء الجزائريين الذين استعرضوا منطلقات ومضامين المبادرة الرئاسية الجزائرية، كان دافئاَ وجدياَ، وقد أعربوا عن ارتياحهم للقاءات والمباحثات مع وفد الحزب.

وأردف يقول: إن الحزب سوف يتابع جميع الجهود المبذولة لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، ويستمر بدوره الإيجابي في هذا الشأن.

وخلال الزيارة، التقى وفد حزب الشعب مع السفير الفلسطيني د. فايز ابو عيطة وطاقم السفارة في العاصمة الجزائر، حيث جرى بحث أهمية المبادرة الجزائرية والحرص على تعزيز العلاقات بين الشعبين الجزائري والفلسطيني، كما جرى تناول أبرز قضايا الجالية الفلسطينية في الجزائر وخاصة الطلبة الدارسين فيها، وضرورة التعاون وبذل أقصى الجهود لمتابعتها وتوفير التسهيلات والاحتياجات لهم.

16/3/2022