لا لأفغنة أوكرانيا، أوقفوا الحروب على الشعوب


الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

لا لأفغنة أوكرانيا
أوقفوا الحروب على الشعوب

في تطور خطير لتداعيات الحرب في أوكرانيا، تعمل سلطات هذه الأخيرة على تجنيد مرتزقة من مختلف أنحاء العالم قصد استغلالهم في حربها مع روسيا. وقد قامت بهذا من خلال سفاراتها في الكيان الصهيوني وفي بلدان مثل السنغال وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وكذلك المغرب بحسب ما روجته العديد من القنوات والمواقع الإعلامية.

وتعتمد في تجنيد المرتزقة أيضا على شركات الأمن الخاص مركزة على ذوي الخبرة العسكرية المكتسبة في بلدان أشعلت فيها أمريكا وحلفاؤها حروبا كالعراق وسوريا وأفغانستان واليمن وغيرها.

كما أحدثت حسابا خاصا وخطا هاتفيا لجمع التبرعات “الإنسانية” ولفائدة الجيش الأوكراني ودعما له، ويوجد هذا على صفحة فيسبوك لسفارة أوكرانيا بالمغرب.
إن الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، وهي تدين بشدة هذا العمل الذي يشكل انتهاكاً صارخا وخطيرا للأعراف والقوانين الدولية ويتنافى مع مهام ودور السفارات في مختلف بلدان العالم:

1. تدعو سفارة أوكرانيا ببلادنا إلى الوقف الفوري لهذا العمل الإجرامي لتجنيد مغاربة أو أجانب بالمغرب أو حشرهم في هذه الحرب تحت أي مسمى من المسميات.

2. تطالب الدولة المغربية بتحمل مسؤولياتها كاملة في الموضوع.

3. تؤكد بخصوص هذا الملف، على ما يلي:

– الوقف الفوري للحرب في أوكرانيا وسحب الجيش الروسي من الأراضي الأوكرانية؛

– إيجاد حل متفاوض عليه، يتم من خلاله ضمان حياد أوكرانيا وتمكين الشعب الأوكراني من حقه في تقرير مصيره على كافة المستويات ليتخلص من الحركة النازية، وينعم بالعيش في سلام؛

– الدعوة للنضال المشترك على الصعيد العالمي من أجل حل حلف الناتو الذي أشعل فتيل هذه الحرب ويعد أداة فتاكة بيد الإمبريالية الأمريكية لإخضاع الشعوب وتركيعها؛

– تفكيك القواعد العسكرية ومختلف أسلحة الدمار الإمبريالية؛

– ضرورة تحمل الدول الإمبريالية الغربية مسؤوليتها في الحرب وفي الخسائر الناتجة عنها، خاصة تلك التي لحقت الشعب الأوكراني.

السكرتارية الوطنية
16 مارس 2022