النهج الديمقراطي بالمحمدية يدين بشدة رفض السلطات المحلية تسلم ملفه القانوني


بيان الكتابة المحلية لفرع النهج الديمقراطي بالمحمدية

النهج الديمقراطي بالمحمدية يدين بشدة رفض السلطات المحلية تسلم الملف القانوني لتجديد كتابته المحلية.

بتاريخ 13 مارس 2022 انعقد بمقر النهج الديمقراطي بالمحمدية جمع عام لتجديد الكتابة المحلية، ما توج بإفراز قيادة محلية بشكل ديمقراطي.

وبتاريخ 30 مارس 2022 تم التوجه إلى المقاطعة الحضرية الأولى من اجل إيداع الملف القانوني، إلا أن قائد هذه المقاطعة رفض تسلم الملف، وبتاريخ 5 أبريل 2022 تم إرساله بواسطة مفوض قضائي، لكن القائد المعني رفض تسلمه مرة اخرى.

وبناء عليه، فإننا في فرع النهج الديمقراطي بالمحمدية نعلن ما يلي:

– تنديدنا بهذا الرفض اللاقانوني والمتّسم بالشطط في استعمال السلطة، والذي يدخل في إطار مسلسل طويل من الحصار والتضييق الذي يتعرض له الفرع، ويتجلى ذلك في المنع من الاستفادة من القاعات العمومية والمضايقات والاعتداءات أثناء دعوة الجماهير الشعبية لمقاطعة الانتخابات المخزنية المخدومة…

– دعوتنا كل القوى الديمقراطية والتقدمية لتوحيد الجهود لمواجهة وفضح الجوهر الاستبدادي للدولة المخزنية عامة، والممارسات التعسفية لسلطات عمالة المحمدية خاصة.
– مطالبتنا الدولة المخزنية بالخضوع لقوانينها التي تتشدق بها صباح مساء في مجال التنظيم وحق الأحزاب في تجديد هياكلها وأجهزتها المحلية والجهوية والوطنية.

– اعتبارنا هذا الرفض مجرد رد فعل طائش، راجع بالأساس إلى مواقف حزبنا محليا ووطنيا، الذي يصبو لبناء مشروع الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية بقيادة حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، ما يقض مضجع المخزن وأزلامه.

“إلى الأمام حتى النصر والتحرير”

الكتابة المحلية
9 ابريل 2022