جبهة النضال الشعبي تشارك بمهرجان يوم الأسير بطولكرم وفي فعاليته المركزية


جبهة النضال الشعبي تشارك بمهرجان يوم الأسير في مدرسة بنات القدس بطولكرم وتشارك في الفعالية المركزية ليوم الأسير

طولكرم : شاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بوفد ضم عضوي المكتب السياسي حكم طالب ومحمـد علوش، وعضو اللجنة المركزية سحر عبدو، في الفعالية الوطنية بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني التي نظمتها مدرسة بنات القدس في مدينة طولكرم.

وأحيت مديرية التربية والتعليم في طولكرم وادارة المدرسة، يوم الأسير الفلسطيني من خلال فعالية وطنية جسدت الواقع المرير الذي يمر به الأسرى في سجون الاحتلال وذلك في مدرسة بنات القدس.

وجاء ذلك بحضور، مدير عام تربية طولكرم سائد قبها، وأمين سر حركة فتح إياد جراد، ومدير مكتب نادي الأسير ابراهيم النمر، وممثلي الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وعدد من مديري ومديرات المدارس في طولكرم، وحشد الأمهات ومجلس الأمهات والطالبات.

وتضمنت الفعاليات عملية انزال ورفع العلم الفلسطيني قامت بها قوات الأمن الوطني، إضافةً إلى فقرات تمثيلية ومسرحية، وعروض كشفية، ومعرض صوري ومجسمات وخيام وزنازين تعكس واقع الأسرى.

كما قام بعض معلمي الفن برسم جداريات معبرة وترمز إلى قضية الأسرى إذ جسدت الرسومات معاناة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال وما يتعرضون له من ظلم واضطهاد.

ووجه علوش التحية لأسيرات وأسرى الحرية في سجون ومعتقلات الاحتلال، داعياً لتفعيل قضية الأسرى ووضعها على رأس سلم الاولويات الوطنية، مؤكداً أن يوم السابع عشر من نيسان 1974 شكل مدخلاً وطنياً ومكانة عالية المستوى لأسرى الحرية بقرار من المجلس الوطني الفلسطيني، وكذلك جاء قرار القمة العربية في دمشق عام 2008 بإعلان يوم السابع عشر من نيسان يوماً عربياً للأسير الفلسطيني.

وأكد علوش بأن عذابات وتضحيات الأسرى هي ثمرة نضال عنيد من الحركة الوطنية الأسيرة وستستمر على طريق تحقيق الحرية الناجزة لشعبنا لينعم بحريته واستقلاله في ظل دولته الوطنية الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأشار علوش بكلمته الى ضرورة تصعيد الانتفاضة في القدس وكافة المحافظات في مواجهة الاحتلال وعصابات المستوطنين، وتعزيز التواجد الفلسطيني في العاصمة المحتلة للتصدي لمخططات ومشاريع التهويد والأسرلة وسياسة عزل القدس التي ينتهجها الاحتلال في شراكة أمريكية للاحتلال والذي يتمثل بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الأمريكية اليها في تحدى للقانون الدولي وكافة قرارات الشرعية الدولية.

واختتم علوش كلمته بالتأكيد أن نبقى الأوفياء لنضالات الاسرى وان نبقى معهم في معاركهم المشرفة وفي نضالاتهم المستمرة حتى نيل حريتهم الناجزة ونيل كامل الحقوق المتعلقة بالأسرى المحررين.

وأشاد في كلمته بمستوى التنظيم والترتيب والاعداد المميز للفعالية من قبل مديرية ومعلمات وطالبات المدرسة وكل من ساهم في تنظيم هذا الكرنفال لإحياء يوم الاسير الفلسطيني كمناسبة وطنية في أجندة الفعل الفلسطيني وفي مسيرتنا الوطنية.

من ناحية أخرى شاركت الجبهة بعدد من قيادتها وكوادرها في محافظة طولكرم في الفعالية المركزية التي نظمتها فصائل العمل الوطني أمام مقر الصليب الأحمر بمشاركة رسمية وشعبية واسعة.

وسبق ذلك أيضاً مشاركة الجبهة في فعالية اطلاق فعاليات يوم الأسير الفلسطيني في ساحة ميدان جمال عبد الناصر، حيث أوقدت شعلة الحرية لأسرى الحرية، وألقى الرفيق حكم طالب عضو المكتب السياسي للجبهة كلمة القوى والفعاليات الوطنية واكد على مكانة الأسرى في تاريخ وذاكرة شعبنا، ودعا لأوسع مشاركة في كافة الفعاليات الوطنية ووضع قضية الأسرى في المقام الأول ضمن الاجندات الوطنية الرسمية والشعبية.