اتحاد المحامين العرب يدعو لمقاطعة “كأس العالم للمحامين” بمراكش


نداء من الامين العام لاتحاد
المحامين العرب

سبق للأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب؛ أن ثمنت في بيان لها إعلان جمعية هيئات المحامين بالمغرب؛ مقاطعة الفعالية الكروية “كأس العالم للمحامين” ‏المزمع تنظيمها بمدينة مراكش بسبب مشاركة فرق من المحامين الإسرائيليين ‏‏وحمل العلم الإسرائيلي.

وذكرت الأمانة العامة؛ في بيانها؛ أن إعلان ‏جمعية هيئات المحامين بالمغرب؛ خلال اجتماع مكتبها بالقنيطرة يوم 14/4/202؛ يشرف المحامين بالمغرب بقدر ما هو تشريف لكل المحامين في أرجاء الوطن العربي.

 مؤكدة أن إعلان القنيطرة الرافض للمشاركة في هذه الفعالية يكرس الهدف القومي لاتحاد المحامين العرب الذي هو مقاومة التطبيع مع الكيان الإسرائيلي المرتكب لأفظع الجرائم الإنسانية ضد الشعب الفلسطيني.

كما أكدت الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب أن إعلان القنيطرة ينسجم مع موقف رؤساء جمعية هيئآت المحامين السابقين بالمغرب الذي يدين التطبيع مع الكيان الإسرائيلي كما ينسجم مع كل القوى الشابة والحية للمحامين الذين يدينون هذا التطبيع.

وأوضحت أن الإعلان يستجيب لكل القوى الحقوقية المغربية المناهضة للتطبيع كما يستجيب لكل القوى الحية الحقوقية العربية والعالمية المؤيدة للحق الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على أرضه الفلسطينية وطرد المحتل الإسرائيلي منها.

‏على اثر هذه المواقف الثابتة المناهضة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائلي ‏أعلنت قلة قليلة من المحامين بقبول استقبال الوفد الإسرائيلي‏ في محاولة ‏منهم النيل من وحدة المحامين و‏ضرب مواقفهم المناهضة للتطبيع وذلك لارضاء مطامح الكيان الإسرائيلي الصهيوني على الرغم من انه ‏ ارتكب ولا زال يرتكب لابشع الجرائم ضد الشعب الفلسطيني في اطار سياسة ممنهجة لابادته وطمس هويته وذلك باحتلال ارضه واستيطانها وقتل أبنائه وتشريدهم وانتهاك الحرمات الدينية بالمسجد الاقصى بمنع المصلين بأداء شعائرهم الدينية وتخريب المنشآت التاريخية الحضارية والعمرانية بالقدس الشريف.

‏ولما كانت مهنة المحاماة في الوطن العربي قلعة الصمود والنضال للدفاع عن الحق العربي وفي مقدمته الحق الفلسطيني.

ولما كان المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب على اختلاف اجتماعات دوراته يدين التطبيع مع الكيان الاسرئيلي.

ولما كان قانون الاتحاد ينص في بنده الرابع أن من اهداف الاتحاد مقاومة التطبيع مع الكيان الاسرائلي.

ولما كانت مشاركة الفريق الاسرئيلي في الدوري العالمي للمحامين لكرة القدم بمراكش ‏تشكل صورة من صور التطبيع مع هذا الكيان وهدفها اقحام مهنة المحاماة الحرة والمستقلة في دائرة التطبيع المهني.

‏ولما كان مكتب جمعية هيئآت المحامين بالمغرب المجتمع بالقنيطرة بتاريخ 14/4/2022 قد اعلن رفضه المشاركة في هذا الدوري.

ولما كانت الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب قد اصدرت بيانآ لجميع النقابات العربية بمقاطعة المشاركة في هذا الدوري.‏‏

فإنها توجه من جديد هذا النداء لجميع نقابات المحامين العربية ‏بمقاطعة هذا الدوري الذي سينطلق ابتداء من 7/5/2022 إلى غاية 15/5/2022.

وتدعو إلى اليقظة وشحذ الهمم بتنظيم وقفات احتجاجية للتنديد بأية مشاركة محتملة.

‏النقبب: المكاوي بنعيسى
الأمين العام لاتحاد المحامين العرب