الجبهة الديمقراطية تعبر عن تضامنها مع الشعب الكوبي


في رسالة بعثها الرفيق نايف حواتمة (توصل موقع النهج الديمقراطي بنسخة منها)، إلى الرفيق ميغيل دياز كانيل الأمين العام للَّجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي ورئيس مجلس الدولة والوزراء بكوبا، قال القيادي الفلسطيني: “بحزن وأسى تلقينا نبأ الانفجار المؤسف الذي وقع في أحد فنادق العاصمة هافانا، وأودى بحياة عدد من النزلاء والمواطنين، فضلاً عن سقوط جرحى، وما لحق بالفندق من دمار واسع.

وأضاف حواتمة، “إننا أيها الرفيق العزيز، باسمي ورفاقي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وباسم م. ت. ف. وعموم أبناء شعبنا الفلسطيني نتقدم منكم، ومن الشعب الكوبي الشقيق، ومن قيادة حزبكم الشيوعي وقواعده المناضلة، بأحرّ التعازي، وأصدق مشاعر المواساة، مؤكدين وقوفنا على الدوام إلى جانب كوبا العزيزة، وشعبها المناضل، وحزبها القائد، وجيشها المقدام، في كل الظروف، وعلى استعداد أن نقدم على الدوام كل ما نستطيع فعله لدعم صمودكم في وجه الحصار الأميركي الظالم.”.


النص الكامل الرسالة كما توصلنا بها:

الرفيق العزيز المناضل ميغيل دياز كانيل المحترم
الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي
رئيس مجلس الدولة والوزراء
تحية رفاقية؛

بحزن وأسى تلقينا نبأ الانفجار المؤسف الذي وقع في أحد فنادق العاصمة هافانا، وأودى بحياة عدد من النزلاء والمواطنين، فضلاً عن سقوط جرحى، وما لحق بالفندق من دمار واسع.

إننا أيها الرفيق العزيز، باسمي ورفاقي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وباسم م. ت. ف. وعموم أبناء شعبنا الفلسطيني نتقدم منكم، ومن الشعب الكوبي الشقيق، ومن قيادة حزبكم الشيوعي وقواعده المناضلة، بأحرّ التعازي، وأصدق مشاعر المواساة، مؤكدين وقوفنا على الدوام إلى جانب كوبا العزيزة، وشعبها المناضل، وحزبها القائد، وجيشها المقدام، في كل الظروف، وعلى استعداد أن نقدم على الدوام كل ما نستطيع فعله لدعم صمودكم في وجه الحصار الأميركي الظالم.

عاشت الصداقة بين شعبينا الشقيقين
عاشت كوبا حرة ومستقلة
وإلى الأمام
على طريق النصر والنجاح

رفيقكـم
نايف حواتمة
الأميـن العـام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين