بيان الجامعة الوطنية للتعليم بجرسيف

الجامعة الوطنية للتعليم
المكتب الإقليمي – جرسيف

بيان

اجتمع المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بجرسيف اليوم الخميس 12 ماي 2022، و بعد تدارس وتقييمه للوضع النقابي والتنظيمي تم الوقوف عند ما يلي:

1) أسفه للفتور الذي صاحب تظاهرة فاتح ماي لهذه السنة، وتراجع العمل الوحدوي بالإقليم حيث سبق أن تم تنظيم تظاهر فاتح ماي بشكل وحدوي لعدة مرات سابقا، إضافة إلى حملة التيئييس الممنهجة من العمل التنظيمي و النضالي و التي تستهدف إضعاف المقاومة وتمرير السياسات الطبقية في ميدان التعليم.

2) إدانته الشديدة للحملة القمعية الشرسة التي طالت التظاهرة التي نظمتها التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم الأربعاء 11 ماي 2022 بوجدة، و تضامنه مع ضحاياها، و مطالبته بإنهاء الهشاشة الوظيفية و إلغاء التعاقد من أسلاك التعليم.

3) استنكاره لاستمرار تنظيم انتخابات التعاضدية العامة للتربية الوطنية في ظل غياب خدمات مهمة في صالح نساء ورجال التعليم وفي ظل غياب الشفافية والفساد وعدم الإفلات من العقاب.

ومطالبته باطلاع نساء ورجال التعليم على النظام الأساسي للتعاضدية العامة وبتحيين اللوائح الانتخابية، وبانتخابات شفافة وبمراقبين من النقابات ذات التمثيلية في المكاتب وبإعلام جميع المنخرطين بجميع مراحل العملية الانتخابية وتسهيل المشاركة فيها.

4) تضامنه المبدئي مع نضالات فرع الناظور ضد تعنت المديرية الإقليمية بالناظور و إغلاقها لباب الحوار حول الملفات النقابية التي يثيرها الفرع.

5) إدانته لاستمرار سياسة الغموض اتجاه العديد من الملفات التعليمية و منها وضعية المقصيين من خارج السلم، ويدعو نساء ورجال التعليم إلى الانخراط في الاضراب ليومي 16 و 17 ماي 2022 الذي دعت له تنسيقية الأساتذة المقصيين من خارج السلم و الوقفة المركزية ل16 ماي.

6) استمرار الفرع في مرافعته وتذكيره بضرورة إرجاع مربيات التعليم الأولي المطرودات خلال هذا الموسم ظلما وعدوانا.

7) مطالبته باحترام الحقوق الشغلية لحراس أمن المؤسسات من طرف الشركة الجديدة الوافدة بالإقليم و في مقدمتها احترام الحد الأدنى للأجور وساعات العمل القانونية والحق في العطل والرخص المرضية وكافة الحقوق الأخرى المنصوص عليها في مدونة الشغل على علاتها.

8) دعوة الشغيلة التعليمية إلى تقوية الانخراط النقابي والتضامن النضالي ومحاربة الييئيس والانخراط الجماعي في المعارك النضالية بنفس وروح وحدوية كسبيل وحيد لتقوية الصف التعليمي ولمواجهة السياسات الارتجالية واللاشعبية في هذا القطاع الحيوي لنهضة الشعوب.

9) تأكيده المشاركة المبدئية للجامعة الوطنية التعليم في كافة النضالات الوحدوية وفي مقدمتها نضالات “الجبهة الاجتماعية” ونضالات “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع” وكافة النضالات الاجتماعية والديمقراطية للعمال والكادحين.

المكتب الإقليمي بجرسيف
الخميس 12 ماي 2022