بيــان تضامني: “ارفعوا أيديكم عن أولاد الشعب” بجهة بني ملال ـ خنيفرة 


النهج الديمقراطي
جهة بني ملال ـ خنيفرة                                                       بني ملال، في: 27 يناير 2020

بيـــــــــــان تضـــــــامني
“ارفعـــــــوا أيديـــــــكم عن أولاد الشـــــــعب”

وفاء لنهجها القمعي تواصل الدولة المخزية هجومها المخزي على المناضلين السياسيين والحقوقيين والنقابيين ونشطا المحراكات الشعبية والحركات الاحتجاجية، ومن ضمنهم مناضلو النهج الديمقراطي، حيث تم مؤخرا، وفي إطار المتابعات القمعية التي استهدفت العديد منهم، استدعاء رفيقنا الميلودي محمدمن طرف الفرقة المحلية للشرطة القضائية بدمنات.

إننا في الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة بني ملال ـ خنيفرة، نعلن عما يلي:

1 ـ ندين استدعاء رفيقنا محمد الميلودي، ونعتبره تضييقا على الحق في التظاهر والاحتجاج ومحاولة مكشوفة لثنيه عن النضال في تنيسقية المعطلين بدمنات وعن انخراطه في احتجاجات الجماهير الشعبية ضد الإقصاء والتهميش.
2 ـ نؤكد على تضامننا التام مع ضحايا الهجمات القمعية المسترسلة للدولة المخزنية ونستنكر المتابعات الأخيرة للعديد من المناضلين والنشطاء الرامية إلى تكميم الأفواه والإجهاز على الحقوق والحريات الديمقراطية، وتثبيت بنيات الفساد والاستبداد.
3 ـ نجدد مطالبتنا بوقف المتابعات في حق رفيقنا أمرار اسماعيل وبإلغاء الحكم الجائر الصادر في حقه مؤخرا.
4 ـ نطالب بإطلاق سراح الرفيق “بوذا غسان” وبإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين.
5 ـ ندعو كافة القوى التقدمية الحية والمناضلة إلى العمل الوحدوي لصد الهجوم المخزني على الحقوق والمكتسبات والتصدي لهجماته القمعية الهادفة إلى دك كل مساعي الجماهير الشعبية من أجل الحرية والعيش الكريم والديمقراطية والمساواة.

الكتابة الجهوية / بني ملال ـ خنيفرة


  •  
  •  
  •  
  •