النهج الديمقراطي العمالي باشتوكة أيت باها يحمل مسؤولية حوادث الشغل للسلطات


النهج الديمقراطي العمالي
فرع اشتوكة أيت باها

بيـــــان

يتابع المكتب المحلي لفرع النهج الديمقراطي العمالي باشتوكة أيت باها بقلق كبير واستياء عميق استمرار نزيف تقتيل العمال والعاملات بالقطاع الزراعي حيث وقعت صباح اليوم الخميس 15 شتنبر 2022 حادثة سير/شغل مميتة تتعلق بانقلاب سيارة من نوع هيونداي تقل عاملات وعمال زراعيين على مستوى تراب جماعة أيت اعميرة نتج عنها لحدود الساعة وفاة عامل وعاملة وخمس عشرة إصابة أخرى وصفت أربع حالات منها وصفت بالخطيرة تم نقلها للعناية المركزة بأكادير وهو الحادث الرابع من نوعه في أقل من شهر والذي يهم وسائل نقل العمال والعاملات مما يعتبر مساهمة في القتل بدم بارد بتواطؤ مكشوف بين السلطات الاقليمية الترابية والأمنية والباطرونا الزراعية نتيجة استمرار هذه الحوادث المتعلقة بنقل العمال والعاملات بالقطاع الزراعي بوسائل نقل لا تتوفر فيها شروط الصحة والسلامة والوقاية، والتي تجوب مختلف الطرقات والمسالك أمام مرأى ومسمع مختلف السلطات الأمنية؛ وعليه فإن النهج الديمقراطي العمالي باشتوكة أيت باها وهو يتابع هذه المأساة المستمرة بالإقليم يعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

• يتقدم بأحر التعازي والمواساة لعائلات الضحايا ودويهم ويتمنى لهم الصبر والسلوان.

• يندد باستمرار نزيف حوادث الشغل التي يذهب ضحيتها العمال والعاملات ويحمل المسؤولية للسلطات المحلية والأمنية بالإقليم على تغاضيها عن عدم تطبيق قانون السير والجولان في شقه المتعلق بنقل الاشخاص.

• يطالب الجهات المسؤولة وطنيا وجهويا ومحليا الى التدخل العاجل باتخاذ اجراءات عملية لوقف نزيف استمرار تقتيل العاملات والعمال على الطرقات بالزام الباطرونا بتوفير وسائل نقل تحترم شروط الصحة والسلامة.

• يدعو الإطارات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية المناضلة بالإقليم الى التنسيق والعمل لبلورة مبادرات نضالية للتنديد باستمرار التقتيل الممنهج للطبقة العاملة وفضح أساليب الجشع والاستغلال الرأسمالي للموارد الطبيعية والبشرية بالإقليم.

عن المكتب المحلي
بيوكرى في: 15/09/2022