إعلان المؤتمر الإقليمي 4 لحركة طريق الفلاحين بالمنطقة العربية وشمال إفريقيا


المؤتمر الإقليمي الرابع لجهة المنطقة العربية وشمال إفريقيا لحركة طريق الفلاحين (فيا كمبسينا Via-campesina) المنعقد هذا الأسبوع بتونس، يؤكد مواقف الحركة من القضية الفلسطينية ودعمه للكفاح وللحقوق الفلسطينية المشروعة.

إعلان تونس- الحمامات حركة طريق الفلاحين “الفياكمبسينا” بالمنطقة العربية وشمال إفريقيا

في جو رفاقي كفاحي ونضالي، وفي إطار المنظمة الدولية الفياكبمسينا وبحضور المنسقة العامة للحركة، عقد المؤتمر الإقليمي الرابع لجهة المنطقة العربية وشمال أفريقيا على امتداد أربعة أيام وبمشاركة ما يزيد على الـ20 مشاركة ومشارك.

وبعد استعارض التحديات والمخاطر التي تواجهها المنطقة والمتمثلة في السياسات الاستعمارية والامبريالية وربيبتها دولة الاحتلال الصهيونى الذي يواصل سياساته الممنهجة في محاولة يائسة لاجتثاث الشعب الفلسطيني من أرضه.

وبعد استحضار أوضاع الفلاحين والعاملات والعمال الزارعيين الذين يعانون من التفقير والتهميش والاستغلال المكثف نتيجة التبعية المطلقة والمهينة للنظام الرأسمالي المعولم والمتوحش وذلك من خلال سيطرة الشركات المتعددة الجنسيات والعابرة للحدود والدوائر الاحتكارية العالمية التي تستحوذ على الأرض والمياه والبذور وجميع الموارد الطبيعية وتقوض كل المبادرات الهادفة لتحقيق السيادة الغذائية لشعوب المنطقة. وبعد الوقوف على ما سببته الحرب الامبريالية من تهجير وتجويع لآلاف الفلاحين والعاملات والعمال الزارعيين. وبعد التأكيد على دور النساء والشباب في رفع التحدي والمساهمة في إرساء آليات الصمود من أجل الحق في الغذاء لشعوب المنطقة.

فان المؤتمر يعلن:

1- تأسيس جهة المنطقة العربية وشمال افريقيا في إطار الحركة العالمية فياكمبسينا كأداة لتنظيم العمال الفلاحين والعاملات الزارعيات والفلاحين والفلاحات المزارعين الفقراء والصيادين والنساء والشباب والدفاع عن مطالبهم وفرض تحقيق العيش الكريم والعدالة الاجتماعية لهم.

2- العمل على الاستمرار في التوسع العمودي والافقي لضم أكبر عدد من المنظمات المناضلة والمؤمنة بمبادئ حركة فياكمبسينا في انتظار المصادقة النهائية على جهة المنطقة خلال المؤتمر العالمي للحركة الذي سينعقد في نيكاراغوا في تشرين الثاني 2023.

3- التنديد بالحروب الامبريالية في كل مكان والتي تهدد السلم العالمي وتجوع وتهجر آلاف الفلاحين والعاملات والعمال الزراعيين.

4- جدد حضور ممثلي المنطقة تشبثهم بعدالة القضية الفلسطينية والانخراط في نضالات الشعب الفلسطيني البطل من اجل تحرير أرضه من الاحتلال الصهيوني وإقامة دولة فلسطين المستقلة الديمقراطية على كامل التراب الفلسطيني وتصديهم لكل اشكال التطبيع مع الاحتلال الصهيوني في المنطقة.

5- التأكيد على مواصلة النضال من أجل تحقيق السيادة الغذائية لشعوب المنطقة والنضال من اجل العدالة المناخية والزراعة الايكولوجية، وضد الشركات المتعددة الجنسيات والعابرة للحدود والقارات.

حركة طريق الفلاحين “الفياكمسينا” بالمنطقة العربية وشمال افريقيا -ARNA
05 أكتوبر /تشرين الأول 2022