وقفة احتجاجية عارمة أمام مقر البرلمان بالرباط، احياء لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني


نظمت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع وقفة احتجاجية مساء يومه الثلاثاء 29 نونبر 2022، أمام مقر البرلمان بالرباط، احياء لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي تخلده الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع ومختلف الهيآت المكونة لها بجميع الـمـدن والـمـنـاطـق بالمغرب بمختلف الأشكال النضالية من وقفات احتجاجية وتظاهرات فنية ورياضية وأنشطة إشعاعية وغيرها، تحت شعار: “من أجل تفكيك نظام الأبارتهايد الصهيوني”، وعلى المستوى المركزي، أحيته السكرتارية الوطنية للجبهة بتنظيم وقفة احتجاجية مركزية على الساعة السادسة والنصف مساء أمام مبنى البرلمان بالرباط، دعما للقضية الفلسطينية ونصرة للشعب الفلسطيني المقاوم، وتعبيرا عن رفض الشعب المغربي للتطبيع مع الكيان الصهيوني. وتنديدا بمصادقة البرلمان على اتفاقيتي الخزي والعار مع الكيان.

هذا وقد شارك في هذه الوقفة مجموعة من مناضلات ومناضلي الجبهة والهيآت المكونة لها، والعديد من المواطنين والمواطنات، رفعوا خلالها لافتات وشعارات قوية ضد الأنظمة المطبعة تندد بتهافتهم وتفاهتهم وتشيد بالمقاومة الباسلة لبنات وأبناء الشعب الفلسطيني وتندد بالعدوان اليومي الممارس في حقهم من طرف كيان الأبارتهايد وبتواطؤ القوى الإمبريالية والرجعية… كما رفرفت الأعلام الفلسطينية عاليا في سماء الرباط كتعبير عن رفض الشعب المغربي للتطبيع مع الكيان الصهيوني العنصري…

وفي ختام هذه الوقفة الناجحة ألقى الرفيق سيون أسيدون كلمة هامة (الفيديو أسفله) بإسم سكرتارية الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع.