العدد 492 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 492 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك، من 19 يناير 2023 الى يوم 25 من نفس الشهر.

ملف العدد خاص باكتساح الراسمالية للقطاعات الاجتماعية.
مقالات متنوعة تتعلق بالمقاومة الشعبية، بالأوضاع السياسية وطنيا وخارجيا، حول الشباب، النساء، الثقافة….
ضيف العدد: الرفيق حسن جعفري من مكناس
مقدمة الملف:
اكتساح الرأسمالية للقطاعات الاجتماعية
لقد تغولت الرأسمالية، انها لم تكتف باستغلال الطبقة العاملة مباشرة، وتشريد الفلاحين الصغار والمتوسطين عن طريق نهب الأراضي، وتعميم الهشاشة في اهم القطاعات (غير المهيكلة كالفراشة…)، في مختلف الأنشطة المضاربتية، والزج بالشباب في مستنقع البطالة وترويج المخدرات وفي تجارة الجنس… لقد استفادت اليوم البرجوازية الرأسمالية من اختيارات الدولة المخزنية التي تضرب في العمق القطاعات الاجتماعات من تعليم و صحة وشغل وسكن… ناهيك عن الحقوق السياسية والثقافية… فميزانية الدولة تخصص أهم نفقاتها لوزارة الداخلية والدفاع، وتعتمد على الضرائب لتمويلها (الضريبة على الدخل التي يدفعها بالأساس الأجراء، و الضريبة عن القيمة المضافة التي يؤديها الشعب بدون تمييز…)
الكل يلاحظ اليوم (“بعينك يا بنعدي”) هرولة البرجوازية الرأسمالية نحو التعليم الخصوصي، نحو القطاع الصحي الخصوصي، نحو التشغيل بالتعاقد لمدد محدودة…
لكل هذه العوامل، فقد قررت جريدة النهج الديمقراطي، لسان النهج الديمقراطي العمالي، تخصيص ملف عددها 492 لهذا الاكتساح الرأسمالي الذي من ورائه استقالة الدولة من كل ما هو اجتماعي، تراجع الحركة النقابية، ضعف المقاومة الشعبية، غياب أدوات الدفاع الذاتي وأدوات التغيير الثوري في مقدمتها حزب الطبقة العاملة، هذا الحزب الذي قرر النهج الديمقراطي العمالي بنائه في خضم الصراع الطبقي المرير.