بيان النهج الديمقراطي بالناظور

الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالناظور تعتبر أن حرية الرأي والتعبير من المداخل الأساسية لبناء نظام سياسي ديمقراطي، وتدين حملة الاعتقالات والمتابعات في حق المناضلين والمناضلات على خلفية نضالاتهم وممارسة حرياتهم في التعبير في الفضاء الرقمي، ودعوتها إلى إبطال كل المتابعات في حقهم وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين؛

اجتمعت الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بالناظور يوم 25 ماي 2020، ويأتي اجتماعها هذا ضمن اجتماعات متواصلة عن بعد في ظل اشتداد الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية بإقليمي الدريوش والناظور، زادت من حدتها تدابير حالة “الطوارئ الصحية” منذ 20 مارس الماضي خصوصا على الفئات المفقرة والمهمشة من عمال وعاملات ومعطلين ومشردين. تميزت هذه الفترة بإقصاء فئات عريضة من المواطنين من الدعم المخصص لها بسبب جائحة كورونا وبهجمة شرسة على الحقوق والحريات تمثلت في سلسلة من الاستدعاءات والاعتقالات والمحاكمات والمتابعات إما في حالة اعتقال أو في حالة سراح لمجموعة من المناضلين والمناضلات والمواطنين بإقليمي الدريوش والناظور وهي كالتالي:

1- استدعاء واعتقال الرفيق محمد البصراوي، الكاتب الإقليمي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي بالناظور، ومتابعته في حالة سراح مقابل كفالة مالية قدرها عشرة آلاف درهم على خلفية تهم مفبركة؛

2- اعتقال الرفيق عمر الناجي، نائب رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور ومتابعته في حالة سراح مقابل كفالة قدرها عشرة آلاف درهم على إثر شكاية تقدم بها القائد الموقوف حاليا بسبب تلاعبه بالمساعدات الغذائية وتحويلها للاستهلاك الشخصي؛

3- استدعاء الرفيقة سهام المقريني، المنسقة الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالدريوش، وتحرير محضر متابعتها بعد رفع حالة “الطوارئ الصحية”؛

4- الاستمرار في متابعة المناضل الحقوقي مصطفى منصور عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بزايو؛

5- اعتقال الطالب محمد لمغاري بميضار ومتابعته في حالة سراح؛

6- اعتقال الناشط علي طوجعيتي بميضار ومتابعته في حالة سراح مقابل كفالة مالية قدرها خمسة آلاف درهم؛

7- اعتقال ومحاكمة الناشط عبد الحق الداوي ببني انصار والحكم عليه بالسجن النافذ؛

8- اعتقال الناشط يونس الحدوتي عن الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالعروي، ومتابعته في حالة سراح؛

إن الكتابة المحلية تعتبر أن حرية الرأي والتعبير من المداخل الأساسية لبناء نظام سياسي ديمقراطي، وأمام هذا المنحى التصاعدي واستغلال ظروف حالة “الطوارئ الصحية” للانتقام والتضييق على الأصوات الحرة والمناضلة ضد الفساد والتسلط والإقصاء من الاستفادة من الدعم المخصص للفئات المعوزة تعلن ما يلي:

1- إدانتها لحملة الاعتقالات والمتابعات في حق المناضلين والمناضلات على خلفية نضالاتهم وممارسة حرياتهم في التعبير في الفضاء الرقمي، ودعوتها إلى إبطال كل المتابعات في حقهم وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين؛
2- تضامنها التام مع العمال والعاملات في الضيعات الفلاحية ومختلف وحدات الانتاج بالإقليم؛
3- دعوتها إلى فتح تحقيق في عمليات الفساد التي شابت تدبير السلطات لعمليات الدعم المخصص للفئات المعوزة؛
4- إدانتها للطريقة التي تعاملت بها السلطات المغربية مع المواطنين والمواطنات العالقين بمدينة مليلية المحتلة قبل وبعد ترحيل بعضهم وحرمانهم من الدخول لوطنهم منذ بداية جائحة كورونا؛
5- تضامنها مع عائلة الفقيدة حكيمة كرياني المنحدرة من إقليم الدريوش التي توفيت داخل مليلية في ظروف غامضة ودفنها دون علم عائلتها؛
6- توجيه المواطنين والمواطنات إلى أخذ الحيطة والحذر باتخاذ كافة الاجراءات الوقائية ضد مرض كوفيد 19.

عن الكتابة المحلية

  •  
  •  
  •  
  •