النهج الديمقراطي بالدار البيضاء *بيان حول انعكاس وباء كوفيد19 على الوضعية الاجتماعية والاقتصادية على ساكنة الدار البيضاء

النهج الديمقراطي الدار البيضاء
17-8-2020

بيان حول انعكاس وباء كوفيد19 على الوضعية الاجتماعية والاقتصادية على ساكنة الدار البيضاء.

تعيش الدار البيضاء بأحيائها الشعبية القديمة منها والحديثة وبكرياناتها وضواحيها على وقع اشتداد الازمة الاقتصادية والاجتماعية على ساكنيها من عمال وعاملات وباعة متجولين وفراشة وذوي مهن يومية من صناع وحرفيين (بنائين وصباغين وغيرهم ) متحملين تبعات وتكاليف الفساد بكافة انواعه في كافة دواليب الدولة مما ادى الى ارتفاع منسوب الجريمة بشكل خطير وكذلك ارتفاع حالات الانتحار مما يبين افتقاد الفرد في مجتمعنا الى الاطمئنان الى مساره المستقبلي بهذه البلاد واستمرار الهجرة الى الخارج رغم الوباء المستشري والذي اقفل العديد من الحدود في وجه طالبي الهجرة.

ان النهج الديمقراطي بالدار البيضاء اذ يثمن مواقف الحزب دوليا ووطنيا وجهويا فيما يخص التفاعل ومتابعة مجريات الاوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية ببلادنا، ينوه بموقف حزبنا في ادانته الشديدة لنظام التبعية والاستسلام بالإمارات على الخطوة الخيانية التي اتخذتها بالتطبيع مع الكيان الصهيوني والتي تشكل طعنة لقضية الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة قاطبة.:

-يدين توسيع العمل بالعقود المحدودة المدة خارج أي قانون مما يحيل البلاد الى مزرعة عبيد تنتقي منها الباطرونا من تريد تشغيله وللمدة التي تختاره هي خارج اي قانون .

-يستنكر تجريم العمل النقابي بالمصانع والمعامل في ظل صمت المشرفين على قطاع التشغيل ويطالب النقابات بممارسة مهامها في هذا الصدد والوقوف في وجه هذا المنع الغير قانوني.

-ينحني امام الارواح التي سقطت بفعل الوباء المستشري والتي اغلبها من العمال ومن ساكني الاحياء الهامشية المفقرة والتي عرت السياسة المتبعة في المجال الصحي

– يحيي المجهودات الجبارة التي تقوم بها الاطقم الطبية رغم ضعف الامكانيات ومحدوديتها مما ادى الى اصابات داخلها.

-يتقدم بتعازيه الحارة للأسرة المكلومة بأحد افرادها بمنطقة سباتة اثر سقوط المنزل الذي كانوا به ويطالب الجهات المسؤولة بفتح تحقيق فيما وقع وتمكين السكان الذين تم تهديم منازلهم بعد تلك النازلة من سكن لائق وعدم تركهم عرضة للمصير المجهول.

-يجدد تضامنه مع الصحفيين المعتقلين الريسوني سليمان والراضي عمر ويطالب بإطلاق سراحهما وسراح كل المعتقلين السياسيين.

-يعزي في رحيل الرفيق العزيز سولامي جلال، عضو مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي و تيار الاساتذة الباحثين التقدميين العاملين في النقابة الوطنية للتعليم العالي وعضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالدارالبيضاء.

-يعلن تضامنه مع الكتبي حسن صديق المثقفين في المحنة التي يجتازها بمحاولة إفراغه ويطالب بوقف ذلك.

  •  
  •  
  •  
  •