النهج الديمقراطي بوجدة يندد بتوقيف العمال ويحمل الإدارة المحلية فيما ينجم عن تماديها في تجاهل مطالب العمال من مضاعفات

النهج الديمقراطي
الكتابة المحلية وجدة
بيان

النهج الديمقراطي بوجدة يندد بتوقيف العمال ويحمل الإدارة المحلية فيما ينجم عن تماديها في تجاهل مطالب العمال من مضاعفات

تابعت الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بوجدة احتجاجات و اعتصامات عمال النظافة شركة ” SOS ANGAD” لعدم التزام الشركة بما سبق لها أن التزمت به في اجتماعها بتاريخ 29 يوليوز 2020 وذلك من أجل تفويت جميع العمال وعددهم 508 عاملا ، و ذلك بجميع الحقوق و المكتسبات السابقة ، طبقا لبنود عقد التدبير المفوض1CGD2020المتعلق بتدبير المرفق العمومي لجميع النفايات المنزلية والمماثلة لها و النظافة، لكن إدارة شركة النظافة SOS ANGAD أخلت بالاتفاق وعمدت إلى طرد ثلاثة عمال و إعفاء مجموعة أخرى ( سائقي الشاحنات و المراقبين و…) من مهامهم .
ونظرا لحقيقة هذا الوضع وتداعياته على أداء العمال من جهة وجعل إدارة الشركة والسلطات المحلية أمام مسؤولياتها من جهة أخرى يعلن النهج الديمقراطي بوجدة للرأي العام ما يلي :
– تضامنه المبدئي مع نضالات عاملات وعمال النظافة
– تنديده بتوقيف العمال الثلاثة و يطالب بإرجاعهم للعمل بدون قيد إو شرط.
– استنكاره للإعفاءات التي طالت مجموعة من العمال .
– مطالبته الإدارة المحلية على بتسريع تنريل بنود الاتفاق الموقع عليه من طرف : ممثل المديرية الجهوية للشغل وممثلي المفوض بجماعة وجدة وممثل المفوض له القديم : شركة سيطا البيضاء و ممثل المفوض له الجديد :شركة النظافة SOS ANGAD وممثلي العمال .
– تحميل الإدارة المحلية المسؤولية فيما ينجم عن تماديها في تجاهل مطالب العمال من مضاعفات .
– دعوته لكافة القوى الديمقراطية والحية لرص صفوفها في إطار الجبهة الاجتماعية لمواجهة الطرد التعسفي و التضييق على الطبقة العاملة.
الكتابة المحلية
وجدة يوم 17 شتنبر 2020

  •  
  •  
  •  
  •