مسيرة احتجاجية حاشدة بشارع الحبيب بورقيبة



● تونس العاصمة – وكالات

تحت شعار:

لا خوف، لا رعب، الشارع ملك الشعب!!

نظمت الاحزاب الوطنية والمنظمات والجمعيات بمشاركة مكثفة من المواطنات والمواطنين مسيرة احتجاجية حاشدة بعد زوال يومه السبت 23 يناير/جانفي 2021 بشارع الحبيب بورقيبة انطلقت حوالي الساعة الواحدة بعد الزوال بحضور العديد من القيادات اليسارية والتقدمية وممثلي النظمات الوطنية…

ورفعت خلالها لافتات وشعارات تدعو إلى إسقاط المنظومة ورحيل الرجعية ومخلفات نظام بن علي… وتندد بالقمع البوليسي كما رددت شعار الثورة التونسية “شغل حرية كرامة وطنية”…

وحسب وكالات الأنباء:

فقد أغلقت قوات الأمن التونسية أغلب المنافذ المؤدية للشارع الرئيسي الحبيب بورقيبة الذي يضم مقر وزارة الداخلية، لكن المحتجين نجحوا في التجمع في جانب من الشارع وبدأوا مسيرة في الشوارع المحيطة بوسط العاصمة.

وشارك في المسيرة قيادات بارزة من أحزاب اليسار من بينهم القيادي المخضرم حمة الهمامي والنائب في البرلمان منجي الرحوي….

كما حضر ممثلون عن منظمات من المجتمع المدني من بينهم رابطة حقوق الإنسان واتحاد العاطلين عن العمل.

وحاول المحتجون العودة إلى الشارع الرئيسي، لكن واجهتهم الشرطة التي أغلقت نصف الشارع المؤدي إلى مقر وزارة الداخلية بالحواجز الحديدية.

وأطلق المحتجون شعارات “لا خوف لا رعب السلطة ملك الشعب”، “شغل حرية كرامة وطنية” و”الشعب يريد إسقاط النظام”.

وأعلنت رابطة حقوق الإنسان في بيان لها عن مخاوفها من أعمال تعذيب وضرب في مراكز الإيقاف ضد الموقوفين من بين الذين شاركوا في الاحتجاجات الليلية الأسبوع الماضي.



 

  •  
  •  
  •  
  •