بيان النهج الديمقراطي بالدارالبيضاء: دعوة لرص الصفوف وتوحيد النضالات


بـــيـــان



النهج الديمقراطي بالدارالبيضاء يدعو الجماهير الشعبية وكافة القوى الحية والديمقراطية بالمدينة إلى رص صفوفها وتوحيد نضالاتها من أجل الدفاع عن ملفاتها المطلبية


بتاريخ 4 مارس 2021، انعقد الجمع العام لفرع النهج الديمقراطي بالدارالبيضاء الجنوبية، في بداية الجمع العام وقف الرفيقات والرفاق دقيقة صمت ترحما على أرواح الرفاق عبداللطيف دشيش وأومالك عبدالسلام والشاوي سعيد، الذين فقدناهم مؤخرا.

وبعد التداول والمناقشة لمختلف محاور جدول الأعمال، فإن الجمع العام يعلن للرأي العام ما يلي :

1- يعبر عن اعتزازه بنضالات المرأة المغربية ويتوجه لجميع النساء في العالم بالتحية بمناسبة العيد الأممي 8 مارس؛

2- يحيي الاحتجاجات الشعبية والنضالات العمالية التي تخوضها الطبقة العاملة وعموم الفئات الشعبية بالدارالبيضاء رغم القمع والطرد والمحاكمات في حق المحتجين/ات والمناضلات والمناضلين؛

3- يطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي ضحايا المحاكمات غير العادلة التي عاشتها الدارالبيضاء؛ ويستنكر المحاكمات الصورية للعديد من الصحفيين والمدونين ومنهم سليمان الريسوني وعمرالراضي وتوفيق بوعشرين وشفيق العمراني والباحث الحقوقي الأستاذ الجامعي المعطي منجب؛

4- يسجل استفحال وانتشار الفقر والبطالة نتيجة توقف العديد من المرافق عن العمل (الفنادق، المطاعم، الحانات، مرافق الحفلات، الحمامات…)؛

5- يدين استغلال الباطرونا لجائحة كورونا للتخلص من العمال وبسهولة، وبدون تعويض، خاصة العمال القدماء في العمل،

6- يستنكر تسليط القمع المخزني الهمجي ضد الحركات الاجتماعية السلمية من وقفات ومسيرات بما فيها منع التحركات الحقوقية والسياسية المناهضة للخروقات الحقوقية والاقتصادية والاجتماعية وكذلك التحركات والاحتجاجات الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم،

7- يؤكد على معاناة الجماهير البيضاوية من الارتفاع الصاروخي لفاتورات الماء والكهرباء وهو القطاع المدبر من طرف شركة ليدي “السيئة الذكر”، هذه الشركة التي أنهكت كاهل المواطنات والمواطنين، كشفت الفيضانات الأخيرة بالدارالبيضاء عدم قيامها بدورها
وأكدت فشلها التام وفضحت أزمة البنية التحتية في المدينة؛

8- يستنكر انتشار الأزبال بالأزقة والشوارع وعدم قيام الشركة المكلفة بالنظافة بالدارالبيضاء بواجبها وفي تواطؤ سافر من طرف الجماعة الحضرية لهذه المدينة، وهو أيضا ما يؤكد فشل سياسة التدبير المفوض التي جنت ساكنة الدارالبيضاء منه الويلات؛

9- يسجل معاناة ساكنة الدارالبيضاء، وكغيرها من مناطق المغرب، من ارتفاع الأسعار المتوالي فيما يخص المواد الغذائية الأساسية من دقيق ولحوم وزيوت وأسماك…

10- يلاحظ أن مدينة الدارالبيضاء تعرف أوراش عمومية متعددة في مختلف “أحيائها” غير أن هذه الأوراش تفتقد إلى المنهجية في التنظيم، بحيث أن العمل يتم بها ببطيء، وبقلة من العمال والآلات، وفي أوقات تسبب مشاكل عويصة في المرور، كما لو أن الهدف منها إثارة الانتباه وعرقلة المرور وخلق توتر أعصاب المواطنات والمواطنين؛

11- يعبرعن انزعاج ساكنة الدارالبيضاء من انتشار الحفر وعدم القيام الإدارات المعنية بالتزفيت اللازم للشوارع والأزقة، مما يتسبب في هلاك المركبات بجميع أنواعها ويؤدي إلى حوادث السير مهولة؛

12- يسجل معاناة ساكنة الدارالبيضاء من ضعف البنيات بقطاعي الصحة والتعليم رغم مجهودات وتضحيات أطر هذين القطاعين؛ حيث أن المستشفيات والمستوصفات تفتقد لأبسط التجهيزات والعناية وقلة الأطر الصحية اللازمة وظروفهم المادية والمعنوية المتردية، كما يلاحظ إغلاق مؤسسات التعليم العمومي وتحويل بعضها للخواص في الوقت الذي يتزايد فيه عدد السكان والأطفال، كما اشتدت أزمة التعليم خاصة مع تبنيالتعليم عن بعد بمبرر جائحة كوفيد – 19؛

13- يطالب بالإسراع بتعميم التلقيح للطبقة العاملة وعموم الفئات الشعبية التي تعيش في ظروف تساعد على انتشارالفيروس؛

14- يحمل المسؤولية للنظام المخزني في ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية بالدارالبيضاء ويستنكر استغلاله لتداعيات جائحة كوفيد – 19 للمزيد من الهجوم على الحريات العامة والحقوق والمكتسبات الشعبية؛

15- يقرر تسطير برنامج محلي للاستعداد لإعلان حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحات والكادحين في المؤتمرالخامس للنهج الديمقراطي.

وختاما فإن النهج الديمقراطي بالدارالبيضاء يدعو الجماهير الشعبية وكافة القوى الحية والديمقراطية بالمدينة إلى رص صفوفها وتوحيد نضالاتها وتقوية العمل الوحدوي وتفعيل كافة الجبهات الشعبية المحلية من أجل الدفاع عن ملفاتها المطلبية المحلية.

الجمع العام لفرع النهج الديمقراطي بالدارالبيضاء الجنوبية
الدارالبيضاء: 4 مارس 2021

  •  
  •  
  •  
  •