النهج الديمقراطي ببني ملال يدين القمع المخزني للاحتجاجات


بيان

عقد الفرع المحلي للنهج الديمقراطي ببني ملال جمعا عاما تدارس خلاله جملة من القضايا التنظيمية ووقف على الأوضاع محليا ووطنيا والتي تتسم بتردي شروط عيش الكادحين وعموم الجماهير الشعبية (عمال، فلاحين صغار،مياومين، معطلين، فراشة، طلبة….) جراء الاستغلال المكثف للطبقة العاملة واستمرار الهجوم على المكتسبات الاجتماعية الهزيلة من خلال الطرد والتسريح التعسفي للعمال، تفكيك التعليم والصحة العموميتين، استفحال البطالة والشغل الهش. هذه الأوضاع تعرف مقاومة من طرف الجماهير  (العمال، نساء ورجال التعليم، الممرضين، المعطلين….) وتواجه بالقمع الشرس واستغلال الدولة للجائحة وحالة الطوارئ الصحية لقمع الاحتجاجات واعتقال المناضلين، الصحفيين والمدونين.

إننا في الفرع المحلي:

– نثمن المواقف المعبر عنها من طرف الأجهزة الوطنية.

– ندين القمع المخزني للاحتجاجات ونخص بالذكر الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وما عرفته نضالاتهم من ممارسات قمعية مهينة ونطالب بوقف المتابعات والتراجع عن مخطط التعاقد وإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية.

– نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ووقف المتابعات في حق المناضلين ومنهم رفيقنا محمد جفى مناضل الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب بدمنات.

– ندعو إلى إنقاذ حياة الصحفيين المضربين عن الطعام وإطلاق سراحهم.

– نجدد رفضنا للتطبيع المخزي للنظام مع الكيان الصهيوني الغاصب.

محليا :

– نعلن تضامننا مع الفلاحين الصغار بمنطقة أولاد عياد، خاصة مزارعوا الشمندر السكري، الذين يعانون من استغلال وتعسف شركة “كوزومار”.

– نعلن تضامننا مع ضحايا السكن غير اللائق ومنهم سكان المنازل الآيلة للسقوط بالمدينة القديمة لبني ملال ونطالب الجهات المعنية بإيجاد الحلول بتنسيق مع المتضررين.

– نعلن تضامننا مع عمال المقاهي والمطاعم الذين سيتضررون من الإغلاق الليلي خلال رمضان ونطلب بإقرار تعويض يضمن لهم الحد الأدنى المعيشي.

– نعلن تضامننا مع المناضل “مصطفى خيار” ونطالب بإنصافه وضمان حقوقه في الأراضي السلالية لقبيلته.

– نشجب الاستمرار في تدمير البيئة وتلويث المياه والهواء في مختلف مناطق الإقليم: معمل الاسمنت بتاغزوت بمنطقة اغرم العلام، محطة تصفية المياه العادمة بأمشاط على مشارف مدينة القصيبة، مقلع للأحجار بنفس المنطقة إضافة إلى معمل “كوزومار” بأولاد عياد بإقليم الفقيه بن صالح.

– ندعو عموم القوى الديمقراطية والحية إلى توحيد الجهود والنضال الوحدوي وتفعيل إطارات العمل المشترك لصد الهجوم على الحقوق والمكتسبات وإسناد النضالات الشعبية ونعلن استعداد مناضلينا الانخراط في كل المعارك التي تخوضها الجماهير الشعبية ومضاعفة الجهود لبناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين لقيادة النضال التحرري لشعبنا من اجل الديمقراطية على طريق الاشتراكية.

الكتابة المحلية
بني ملال في : 11 ابريل 2021

  •  
  •  
  •  
  •