حزب العمال: لا للاعتداءات الصهيونية على القدس


لا للاعتداءات الصهيونية على القدس.

تتواصل منذ أيام المواجهات العنيفة بين سكان القدس وجنود الاحتلال الصهيوني مدعومين بقطعان المستوطنين وعصابات الإرهاب الديني. وقد عرفت المواجهات ذروتها يوم أمس حيث أفضت المصادمات إلى أكثر من مائة جريح، وبالتزامن مع ذلك أطلقت قوات العدو النار في الضفة الغربية وعلى قوارب الصيد على شواطئ غزة. وقد كان المسجد الأقصى وأزقة القدس مسرحا لهذه الاعتداءات التي تستهدف الهوية الفلسطينية وتستهدف اقتلاع الفلسطينيين من أرضهم وعاصمة وطنهم المحتل.

إنّ حزب العمال المرتبط عضويا بالقضية الفلسطينية والمنحاز إلى الشعب الفلسطيني وثورته ونضاله العادل من أجل التحرير والعودة وبناء الدولة الفلسطينية الديمقراطية والعلمانية على كامل فلسطين وعاصمتها القدس،

– يُدين الهجمة الصهيونية النازية على القدس وعلى مجمل فلسطين المحتلة وعلى شعبها الذي يقاوم ويلقّن الأعداء والمرتزقة والمطبّعين دروس الكرامة والعزة والصمود والتشبّث بالقدس عاصمة موحّدة لفلسطين المحرّرة.

– يُدين الصمت المخزي لكل الأنظمة العربية وعلى رأسها أنظمة التطبيع المتورّطة اليوم كما بالأمس في جريمة ترك الشعب الفلسطيني يقاوم بصدور عارية أبشع هجمة استعمارية في عصرنا.

– يحيّي هبّة شعب فلسطين البطل في الأرض المحتلة وفي الشتات، ويحيّي الردّ الصارم للمقاومة، ويعتبر أنّ وحدة الشعب وثباته وتمسّكه بخيار المقاومة هو الطريق لتحرير فلسطين والقدس وكنس دولة العصابات الصهيونية المحتلة.
– يهيب بكلّ الأحرار في الوطن العربي والعالم بإسناد الشعب الفلسطيني في نضاله العادل والمشروع ضد الاحتلال المدعوم من قبل كلّ الامبرياليات وأنظمة الخيانة في المنطقة التي تهرول للتطبيع معه إذعانا لأوامر الأسياد.

– يجدّد الدعوة لكل القوى الوطنية في تونس لتوحيد الجهود وتكثيف الضغط على البرلمان من أجل سنّ قانون تجريم التطبيع مع العدو الصهيوني.

حزب العمال
تونس في: 24 أبريل 2021

  •  
  •  
  •  
  •